5 سنوات لسيدة قتلت رضيعها ووضعته داخل "سيفون" حمام مستشفى القصير

قضت محمكة جنايات البحر الأحمر، بحبس سيدة 5 سنوات بعد قيامها بقتل رضيعها الذى حملت به سفاحًا، ووضعته داخل "سيفون" حمام مستشفى القصير جنوب البحر الأحمر.

تعود تفاصيل الواقعة، إلى شهر ديسمبر العام الماضى، عندما تلقت مباحث قسم شرطة القصير، بلاغًا من أحد العاملين بمستشفى القصير المركزى، يفيد بالعثور على جثة طفلة حديثة الولادة داخل "سيفون" حمام الاستقبال بالمستشفى.

وتم تشكيل فريق بحث، والاستعانة بدفتر تذاكر دخول المستشفى من السيدات، وتوصلت لأكثر من سيدة اشتبهت بهم.

وتبين من التحريات فريق البحث، أن المتهمه تدعى ( أ.أ.م ـ 24 سنة) وتقيم بالقصير، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، واستصدار إذن النيابة العامة، وإلقاء القبض عليها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا