إطلاق الرصاص المطاطي وقنابل الصوت لتفريق طلاب متظاهرين بجامعة في جنوب إفريقيا

أطلقت قوات الأمن في جنوب إفريقيا اليوم الثلاثاء ، الرصاص المطاطى وقنابل الصوت فى حرم جامعة بمدينة “جوهانسبرج” لتفريق الطلاب المحتجين الذين يطالبون بمجانية التعليم.
وذكرت شبكة “ايه بي سي” الأمريكية أن الاشتباكات وقعت فى جامعة “ويتواترسراند” التى أعلنت إعادة فتح أبوابها بعد إغلاقها بسبب أعمال العنف التى شهدتها من قبل المحتجين على إمكانية زيادة الرسوم الدراسية الخاصة بالجامعات بنسبة تصل إلى 8 %.
من جانبه، قال آدم حبيب نائب مستشار الجامعة، إنه تقرر نشر أفراد من الشرطة والحرس الخاص للمساعدة فى توفير مناخ آمن يسمح للموظفين بالعمل وعودة الطلاب إلى صفوفهم.
يشار إلى أن جنوب إفريقيا كانت قد شهدت العام الماضي موجة تظاهرات دامت أسابيع، احتجاجًا على إمكانية رفع تكاليف التعليم الجامعي، وهو ما دفع الرئيس جاكوب زوما إلى استبعاد أى زيادات في المصروفات في هذا العام.
ويشعر الكثير من الطلاب السود باستمرار انعدام المساواة بعد عقدين من انتهاء حكم الأقلية البيضاء، ويقولون إن زيادة المصروفات ستلحق المزيد من الضرر بالطلاب السود الذين كانوا يعانون من صعوبة الالتحاق بالجامعات خلال فترة الحكم العنصري.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا