شاهد محاكمة وزير الري الأسبق: الوزارة ادعت عدم وجود مصدر للري للأراضى المباعة

استمعت محكمة جنايات الجيزة برئاسة المستشار عبد الشافى السيد عثمان، لأقوال الشاهد يسري عبد الرحيم، خلال محاكمة وزير الرى الأسبق محمد نصر علام، وأحمد عبد السلام قورة، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية الكويتية لاستصلاح الأراضى، لاتهامهما بتسهيل استيلاء الشركة على 26 ألف فدان بمنطقة العياط، ما تسبب فى إهدار 37 مليار جنيه، و126 مليون جنيه من المال العام.

وقال الشاهد إن الشركة أقامت دعوى أمام لجنة فض المنازعات وتم رفضها، موضحا أن الأرض المزروعة بلغت 3 آلاف فدان من أصل 26 ألف فدان.

وأضاف "عبد الرحيم" أن الشركة تقدمت بطلب لتغيير نشاط الأرض إلى عمرانية، وتم عرض الأمر على مجلس الوزراء، وأحال الطلب إلى وزارة الإسكان لعمل دراسة بشأن الأرض.

من جهتها، سألت النيابة الشاهد عن مدى إمكانية استغلال الأرض في النشاط الزراعي في ضوء ما قامت به الشركة من تغييرات، فأجاب أن التغيرات التي أجرتها الشركة لا تعيق استخدام الأرض في النشاط الزراعي، واعترض الدفاع على سؤال النيابة باعتباره خارج قرار الإحالة فرد رئيس المحكمة بأنه في صميم أمر الإحالة والموضوع.

وسأل ممثل النيابة عن أثر كتاب وزير الري الذي تضمن عدم وجود مصدر لري الأرض، فأجاب بأنه عنصر داعم وقاسم وأهم مستند في إجراءات تغيير نشاط الأرض.

وأوضح الشاهد أن هناك كتابا صدر عن وزير الرى إلى وزير الزراعة تضمن أن الأرض لا يوجد بها مصدر للري سطحيا أو جوفيا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا