وزيرة الهجرة: الفقر وصعوبة الحياة والحكومة هم الأسباب الرئيسية لغرق مركب رشيد

في مؤتمر جماهيري بمحافظة الغربية وفي وجود مفتي جمهورية مصر العربية السابق على جمعه، واللواء أحمد ضيف محافظ الإقليم، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، ومجموعة من رجال الأعمال ورجال الدين الإسلامي والمسيحي، وأعضاء مجلس النواب بدائرة زفتى قالت وزيرة الهجرة المصرية السفيرة ” نبيلة مكرم ” أن الحادث المأساوي الذي شهدته البلاد منذ أيام (حادث غرق مركب رشيد) يجب أن تنتبه له الدولة وتتحمل مسؤوليته الحكومة التي يجب أن تضع حداً للهجرة غير الشرعية وذلك بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني.
ملخص كلمة الوزيرة في مؤتمر أمس بالغربية
أشارت نبيلة مكرم إلى أن صعوبة الحياة التي يعيشها الشاب المصري، ومظاهر الفقر وسعي الشاب في مقتبل حياته نحو الأفضل وبحثه عن الثراء السريع يعتبر من أسباب لجوئهم إلى الهجرة الغير شرعية والحكومة بالطبع تُسأل عن ذلك لأنها هي المعنية بتوفير فرص عمل للشباب تمنعهم من التطلع لعيش حياة كريمة في الخارج قد لا يحياها في بلده.
أكدت الوزيرة على ضرورة بناء الدولة بسواعد شبابها ولابد من أن نتحمل مسؤلية مجتمعية تجاه هؤلاء الشباب، فالدولة مسؤولة عن هذا الحادث الأليم، وأضافت: “وزارة الهجرة تسعى هذه الأيام جاهدة لتدشين حملات توعوية للحد من الهجرة الغير شرعية، وإيجاد بديل”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا