تشديدات أمنية لمنع تجدد ثأر بين عائلتين بعد مقتل حارس عقار

قامت القيادات الأمنية بكل من محافظة السويس ومديرية أمن بنى سويف بتشديد إجراءاتها الأمنية لمنع اندلاع مواجهات بين عائلتين بعد مقتل حارس عقار ثأرا. بعد اتهامه بقتل أحد الأشخاص فى بنى سويف من عام ونصف.
وأكد مصدر أمنى، أن هذه التشديدات تهدف لمنع تجدد نيران الثأر بين العائلات ومن أجل القبض على المتهمين بقتل حارس العقار.
وقال مصدر أمنى، إنه تم إجراء مكالمات بين مدير أمن السويس ومدير المباحث الجنائية مع مدير أمن بنى سويف وقيادات المباحث الجنائية.
وكان المواطنون بالسويس صباح اليوم الثلاثاء قد عثروا على حارس عقار مقتول بشارع الجيش بالسويس بطلق نارى فى الرأس، وقامت النيابة العامة بالسويس بمعاينة موقع الجريمة، وتبذل مباحث مديرية أمن السويس لجهودها للتوصل إلى الجناة والقبض عليهم.
وكشفت تحقيقات وتحريات قام بها العميد محمد والى مدير المباحث الجنائية بالسويس أن القتيل يدعى عاطف زين العابدين محمد مصاب بطلق نارى بالرأس، وأكدت شهادة الشهود أن القتيل وصل السويس منذ 18 شهرا هاربا من الثأر لاتهامه بارتكاب جريمة قتل فى بنى سويف بالرغم من تبرئته من قضية جريمة القتل التى اتهم بها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا