وزيرالبترول يتفقد مشروع تنمية حقول غاز شمال الاسكندرية بالبحر المتوسط

أعلن المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أنه يتم حالياً تنفيذ برنامج عمل بالتعاون مع الشركاء الأجانب لإنجاز مشروعات تنمية حقول الغاز المكتشفة فى المياه العميقة بالبحر المتوسط والإسراع بوتيرة العمل فيها من أجل وضعها على خريطة الإنتاج بما يستهدف تعويض التناقص الطبيعى فى إنتاج حقول الغاز القديمة إلى جانب زيادة معدلات إنتاج مصر من الغاز للمساهمة فى سد الفجوة الحالية بين الإنتاج والاستهلاك، مشيراً إلى أن هذه المشروعات الجديدة تعد أحد الركائز الأساسية لتأمين احتياجات البلاد من الغاز الطبيعى ومتطلبات خطط التنمية الاقتصادية .
جاء ذلك خلال زيارة الوزير التفقدية لموقع مشروع تنمية حقول غاز شمال الأسكندرية بالمياه العميقة بالبحر المتوسط على مسافة حوالى 85 كيلو متر من سواحل مدينة رشيد .
رافق الوزير المهندس محمد طاهر والمهندس محمد مؤنس وكيلا أول الوزارة والمهندس محمد المصرى رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية والمهندس هشام مكاوى الرئيس الإقليمى لشركة بى.بى الإنجليزية ، والمهندس محمد شيمى رئيس شركة بتروجت والمهندس عابد عز الرجال نائب رئيس إيجاس للإنتاج وتنمية الحقول والمحاسب هشام على حسن نائب رئيس هيئة البترول للرقابة على الشركات .
وصرح الوزير أن المشروع الجارى تنفيذه لتنمية حقول شمال الأسكندرية وغرب المتوسط ، والذى يشمل 5 حقول للغاز هى ريفين - تاروس - ليبرا - فيوم - جيزة ، من خلال تحالف شركتى بى.بى وديا الألمانية بالاشتراك مع هيئة البترول والشركة القابضة للغازات ويهدف المشروع إلى تنمية الاحتياطيات المكتشفة من الغازات والمتكثفات والتى تقدر بحوالى 5 تريليون قدم مكعب من الغازات وحوالى 55 مليون برميل من المتكثفات .
كما تفقد الوزير ومرافقوه موقع محطة معالجة غازات حقل ريفين البرية الجارى تنفيذها حالياً وتبلغ طاقتها حوالى 600 مليون قدم مكعب يومياً .
واستعرض المهندس هشام مكاوى مراحل تنفيذ المشروع حيث أوضح أن تنمية حقول الغاز ستتم بأحدث تكنولوجيات الآبار فوق قاع البحر من خلال حفر واكمال 21 بئراً بالمياه العميقة والتى يصل عمقها إلى 1000 متر تحت سطح البحر وإعادة تأهيل تسهيلات رشيد لمعالجة غازات حقلى جيزه - فيوم وإنشاء محطة جديدة لمعالجة غازات حقل ريفين ، وإنشاء خط أنابيب بطول 35 كليو متر لربط حقلى ليبرا وتاروس مع خط أنابيب حقول البرلس لمعالجة إنتاج الحقلين بتسهيلات البرلس ، هذا بالإضافة إلى إنشاء خطى أنابيب بطول 70 كيلو متر لنقل غازات حقول جيزة وفيوم وريفين لمعالجتها بتسهيلات رشيد وشرق رشيد .
وأضاف أن إجمالى التكلفة الاستثمارية للمشروع حوالى 11 مليار دولار وأنه تم تعجيل موعد بدء الإنتاج من حقول تورس وليبرا فى الربع الثالث من العام القادم لإنتاج حوالى 600 مليون قدم يومياً ويرتفع إنتاج المشروع تدريجياً ليصل إلى 1250 مليون قدم مكعب يومياً غازعام 2019/2020 وما يتراوح بين 20-25 ألف برميل يومياً من المتكثفات .
وفى نهاية الجولة ترأس وزير البترول اجتماعاً للجنة العليا المشكلة لمتابعة تقدم الأعمال فى مشروع تنمية حقول شمال الأسكندرية حيث تم خلال الاجتماع استعراض ما تم إنجازه من أعمال مقارنة بالبرنامج الزمنى المخطط ، وأكد الوزير على أهمية وضرورة المراجعة المستمرة والمتابعة لمراحل التنفيذ لبدء الإنتاج فى التوقيتات المحددة .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا