بالصور..أفكار تحول سرير الرضيع من "كركبة" في البيت لأشياء مفيدة

سرير الطفل الرضيع تنتهي علاقة الأم به بمجرد أن يبلغ عامه الثاني أو حسب حجم السرير إلا أنها لا تزيد عن الـ4 أعوام ، ليتحول الى "كركبة" في البيت ، تقدم الدكتوره أماني عبد الغني أستاذ الاقتصاد المنزلي ، عدة طرق لتحويل سرير الرضيع الى قطعة أثاث مفيدة وهامة بالمنزل

- يتكون سرير الأطفال من أربع حواجز تمنع سقوط الطفل ، وعند انتزاع احد هذه الحواجز التي تقع بالعرض وتعليق السرير بالسقف عن طريق حبال متينة ، لتكون أرجوحة للطفل

- أيضًا مع انتزاع الحاجز الذي يقع بالعرض ، يمكن استخدام السرير كأريكة خاصة ليجلس عليها الطفل في غرفته أو غرفة المعيشة أو البلكونة

- عند ربط كل حاجزين متساويين في العرض من القمة مع فتح نهاية الحاجزين لتكون شكل مثلث مفتوح الساقين ، فانه بإمكاننا أن تجعلهما حاملا فوط أو كتب أو ألعاب الطفل

- عند انتزاع حاجزي السرير العريضان وربطهما افقيا داخل السرير بالحاجزين الأقل عرضًا ليكونا رفين داخل السرير ليتحول السرير الى مكتبة ذات أرفف لوضع أغراض الطفل في غرفته

- يتحول سرير الطفل الرضيع الى مكتب ، عند انتزاع أحد حواجز السرير العريضة وانتزاع المرتبة ووضع لوح خشبي سميك ، ليستخدمه في سنوات الدراسة ، ولعمل أعماله الإبداعية عليه.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا