رئيس برلمان العراق يبحث مع سفير بريطانيا عملية تحرير الموصل من داعش

ناقش رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري، في بغداد اليوم /الثلاثاء/، مع سفير بريطانيا لدى العراق فرانك بيكر، مستجدات الوضع السياسي في العراق والمنطقة، وجهود التحالف الدولي في الحرب ضد تنظيم (داعش) الإرهابي والاستعدادات لمعركة تحرير الموصل مركز محافظة نينوي.

وأكد الجبوري أهمية حشد الجهود الدولية للإسراع في عملية استعادة الموصل من قبضة (داعش)، وتقديم كل أنواع المساعدة من أجل احتواء أزمة النازحين، مطالبا بدور فاعل وحيوي للأمم المتحدة والمجتمع الدولي لمساعدة العراق في إعادة إعمار المناطق المحررة من (داعش)، وتقديم الخدمات للمناطق المنكوبة، مؤكدا أهمية إغاثة العوائل النازحة من خلال توفير المستلزمات الضرورية لهم.

ونوه بدور بريطانيا في دعم ومساندة العراق على الصعيدين العسكري والإنساني، فيما شدد السفير البريطاني على حرص بلاده على تقديم كل أنواع الدعم إلى العراق على كافة المستويات.

وعلى صعيد آخر، اعتبرت منظمة "بدر" الشيعية قرار البرلمان التركي بتمديد تواجد القوات العسكرية التركية في بعشيقة شمالي الموصل خرقا للقوانين والأعراف الدولية وسيادة العراق، وقالت "إن تركيا تصر على الاحتلال وما زاد الأمر سوءا تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان التى أشار فيها إلى أن تركيا يجب أن تشارك في تحرير الموصل ولا يمكن لأحد أن يجعلنا خارج هذه العملية".

وأعربت "بدر"، في بيان صحفي اليوم، عن قلقها بشأن الأطماع التركية في العراق وفي مدينة الموصل، ومن سكوت المجتمع الدولي الذي لم يحرك ساكنا لمنع هذه الأساليب التي تعتبر خرقا لسيادة العراق وكرامة شعبه.

وطالبت البرلمان العراقي بموقف وطني موحد لمواجهة الانتهاكات التركية، ودعت الحكومة العراقية إلى اتخاذ إجراءات أكثر حزما لوقف تجاوزات حكومة أنقرة، وشددت على ضرورة اتخاذ الجامعة العربية لموقف فاعل تجاه الاعتداءات التركية المعادية لوحدة العراق وسيادته وتدخلها السافر بالشأن الداخلي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا