إغلاق محطة بنزين ومخبز بالأربعين لتلاعبهما بالحصة التموينية المقررة بأسيوط

قرر المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط إغلاق محطة وقود ومخبز بلدي بسبب مخالفتهم وتلاعبهم بالحصص التموينية المقررة لهما ، كما حرر محاضر مخالفات لمحطة وقود ومخبز بلدي آخر.
جاء ذلك خلال جولة مفاجئة على محطات الوقود والمخابز بمدينة أسيوط رافقه خلالها صالح عبدالله وكيل وزارة التموين بأسيوط ، وصلاح عامر مدير المتابعة الميدانية بالمحافظة.
كان محافظ أسيوط قد فاجأ محطتي وقود بمنطقتي السادات والأربعين ومخبزين لإنتاج الخبز البلدي بالسادات وشارع التحكم المركزي بمنطقة الحمراء للاطمئنان على سير العمل وتقديم السلع الأساسية (الخبز والوقود) بالمواصفات والأوزان المقررة دون غش أو تلاعب حيث تم أخذ عينة عشوائية من الخبز وقام بوزنها لمعرفة وزن الرغيف المقدم للمواطن ومدى مطابقته للمواصفات وتبين عدم مطابقته للوزن ما أدى إلى تحرير محاضر مخالفة للمخبزين وإتخاذ الإجراءات اللازمة حيال ذلك.
كما قام بقياس كميات السولار والبنزين داخل الطلمبات بمحطتي الوقود وتبين عدم مطابقتها بالكميات التي تم تسليمها للمحطة والمسجلة بالدفاتر.
كما تفقد أحد محلات السوبر ماركت الشهيرة بشارع رياض واطمأن على أسعار السلع (الأرز والزيت والسكر) والكميات المتاحة للبيع والمعروضة للجمهور.
وأكد المحافظ على العمل على توفير الاحتياجات الأساسية للمواطنين والحد من السوق السوداء عن طريق تكثيف الحملات التموينية وردع المخالفين والمتعدين على حق المواطن في الحصول على السلع التموينية المختلفة سواء المواد البترولية من سولار و بنزين بكافة أنواعه أو أسطوانات البوتاجاز أو الخبز وذلك طبقاً للمنظومة المقررة مشيراً إلى أهمية وصول الدعم لمستحقيه بكافة مراكز وقرى المحافظة.
وكلف الدسوقي ؛ وكيل وزارة التموين بأسيوط بتكثيف الحملات على الأسواق ومحطات التموين والمخابز بمراكز وقرى المحافظة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية للحفاظ على حق المواطن في الحصول على السلع المختلفة بمواصفات وأسعار مناسبة دون غش أو تلاعب من قبل أصحاب النفوس الضعيفة ، كما طالب برفع تقرير دوري عن أسعار السلع الأساسية (الحرة أو المدعمة) ومتابعة حركة الأسواق للتنسيق لضخ كميات إضافية من السلع الأساسية في حالة وجود عجز في أي منها.
وأشار صالح عبدالله وكيل وزارة التموين بأسيوط إلى التنسيق مع مباحث التموين والصحة والطب البيطري لتكثيف الحملات على الأسواق ومحطات المواد البترولية والمستودعات والمخابز البلدية للتأكد من تشغيلها بكامل طاقتها وإنتاج رغيف خبز بالمواصفات والأوزان المناسبة وضبط كل من تسول له نفسه التلاعب والمتاجرة في هذه السلع الحيوية والهامة للمواطنين والحد من تسريب السلع المدعمة للاتجار بها في السوق السوداء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا