كواليس ليلة رعب كيم كاردشيان فى باريس.. المسلحون جروها من سريرها وربطوها ورموها فى الحمام.. تحدثوا مع بعضهم بالفرنسية وهربوا على دراجات.. سرقوا خاتما بـ4.5 مليون دولار.. وصديق لها اتصل بحارسها الشخصى

قضت النجمة العالمية كيم كاردشيان ليلة رعب بكل المقاييس عندما تهجم عليها، أمس الاثنين، 5 مسلحين فى فندق فاخر أقامت به خلال حضورها فعاليات أسبوع الموضة بباريس، المسلحون تنكروا فى أزياء رجال شرطة وسرقوا مجوهرات بقيمة 8.5 مليون دولار وجردوها من هاتفين محمولين، ونشر موقع "ديلى ميل" كواليس هذه الليلة الكارثية حيث أكد أن المسلحين وجدوا كيم كاردشيان تتصل بحارسها الشخصى فأخذوا منها الهاتف وأخرجوها من سريرها وقاموا بربط يديها وقدميها وترجتهم بأن لا يلحقوا بها أذى وقالت إنها أم ولديها طفلان فقاموا بوضعها فى الحمام الرخام الملحق بغرفة نومها، وقال أحد المصادر لموقع tmz إنها فكت قيود يديها وصرخت من البلكونة وهنا سمعها صديقها سيمون الذى كان نائما فى الدور الأسفل واتصل بحارسها الشخصى.
كيم كاردشيان بعد عودتها إلى نيويورك
وقالت كيم للشرطة إنها كانت تخشى فى هذه اللحظة قيامهم باغتصابها وأكدت أنها سمعت المسلحون يتحدثون فيما بينهم باللغة الفرنسية ولم تفهم ما قالوه ولكنهم ذكروا كلمة "خاتم" بالإنجليزية أكثر من مرة حيث كانوا يبحثون عن خاتم ماسى يزن 20 قيراطا وتبلغ قيمته 4.5 مليون دولار.
وأشار الموقع إلى أن المسلحين هربوا على دراجات قبل دقائق من حضور الحارس الشخصى لكيم الذى قام سيمون باستدعائه بعدما سمع ضوضاء بغرفتها، حيث كان الحارس الشخصى لها مرافقا لشقيقيتها كورتنى وكيندال فى مكان آخر، وعند وصول حارسها الشخصى وجدها "ترتعش" من شدة الخوف ولكنها غير مصابة جسديا، وأكد الموقع أن السلطات تحقق حاليا مع مسئولى الأمن المكلفين بحماية المكان الذى أقامت به كيم.

كيم كاردشيان بعد عودتها إلى نيويورك
وعقب الحادث استدعت كيم زوجها كانى ويست الذى كان يحيى حفلا فى "ميدوز" وقام على الفور بالاعتذار عن إكمال الحفل بعد أن أخبر جمهوره أن لديه حالى عائلية طارئة، وغادرت كيم باريس بعد ساعات من حادث السرقة على متن طائرة خاصة وكانت بحالة نفسية سيئة للغاية ورصدت كاميرات الباباراتزى كيم وعائلتها بعد عودتهم إلى منزلهم فى نيويورك.
وكان عدد من الفنانين والإعلاميين ساندوا كيم بعد الحادث فى مقدمتهم الإعلامى الشهير جيمس كوردن قاد حملة لدعم كيم كاردشيان على السوشيال ميديا بعد حادث السرقة، حيث كتب الإعلامى على صفحته بتويتر إن الناس التى تسخر من كيم كاردشيان عليهم أن يدركوا أنها أم وابنة وزوجة وصديقة، ووجه لهم رسالة "إما أن تتكلموا عنها جيدا أو اصمتوا".
وكتبت الممثلة سينثيا إيريفو سعيدة أن كيم كاردشيان بخير، "لا أحد يستحق أن يحدث به مثلما حدث لها خلال هذا الأسبوع"، وكتب المذيع بيرس مورجان على تويتر "أشعر بالأسف لما حدث لكيم كاردشيان فلابد أن هذه التجربة كانت مرعبة".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا