خبير: "3 أشهر" لاتخاذ قرار تعويم الجنيه

قال الدكتور عبد المطلب عبد الحميد،الخبير الاقتصادي بأكادمية السادات للعلوم الادارية، إن قرار تعويم الجنيه غير مرحب به في الوقت الحالي برغم وصول الدولار لـ 14 جنيها، حيث ستشتعل الأزمة بشكل مضاعف وسيتفاقم ارتفاع اسعارا الدولار في السوق السوداء، لافتًا إلى أن التوقعات والتصريحات التي تسبق دائما قرارات المركزي هي سبب الأزمة الحالية لما أثارته من بلبلة وكان علي محافظ البنك المركزي، طارق عامر أن يفجر عنصر المفاجأة بالتعويم المفاجئ ليربك أصحاب السوق السوداء.

وأوضح "عبد الحميد" في تصريح خــاص لـ"صدى البلد"،أنه لم يأن الأوان لإقرار خطوة تعويم الجنيه في ظل إرتفاع اسعار الدولار المتزايدة، مشيرًا إلى أن إختيار التوقيت المناسب للتعويم سيكون ضربة للسوق السوداء.

وأضاف أنه كان من الممكن الانتظار لمدة ثلاثة شهور لزيادة التدفقات الاجنبية من السياحة التي استأنفت ولاسيما بعد خطوة إضافة "اليوان" لسلة العملات والتي ستقلل الضغط علي التعاملات الدولارية وتوفر مايقرب 10 مليارات دولار حجم التجارة مع الصين،موضحا أنه سيصبح التوقيت المناسب لعمل أي خطوة بدون تضحيات أو ضرر يلحق بالشعب.

يذكر أنه بالتزامن مع وصول الدولار لـ 14 جنيها في السوق السوداء أصدر البنك المركزي قرار بتثبيت سعر صرف الجنيه أمام الدولار عند 8.88 للبيع و 8.86 للشراء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا