رشاد عبده: الدولار يسجل 20 جنيها مصريا بمجرد صدور قرار "التعويم"

قال الدكتور رشاد عبده، الخبير الاقتصادي ورئيس المنتدي المصري للدراسات السياسية والاقتصادية، إن هناك غموض وراء صمت محافظ البنك المركزي عن حسم قضية تعويم الجنيه رغم اقتراب الدولار من كسر حاجز الـ 14 جنيه، ومن اللافت للنظر أنه حتى الآن لم يصدر قرار رسمي بالتعويم من عدمه.

وأوضح "عبده" تصريح خــاص لـ"صدى البلد"، أنه على كل حال خطوة التعويم ستكون قرارا سلبيا وغير مرحب به، مشيرًا إلي محافظ البنك المركزي قد يخفض قيمة الجنيه دون أن يلجأ للتعويم، ومن المتوقع أن يقفز الدولار لـ20 جنيها إذا ما تم تعويم الجنيه رسميا.

وأكد أن الفترة القادمة ستشهد تفاقمًا في الأزمة، و سيبلغ غلاء الأسعار حد الذروة، وسيأتي الوقت الذي لايتحمل فيه الشعب.

وأعرب عن أسفه من تقرير المنظمة النقدية العالمية"جلوبال فايننشيال" والتي صنفت طارق عامر، محافظ البنك المركزي بأنه من محافظي الدرجة الثالثة ضمن الفئة “C” والتي تعد فئة المحافظين الفاشلين في الادارات النقدية والاقتصادية، موضحًا أن عامر فشل في إدارة شئون النقد الاجنبي وفقد السيطرة علي التحكم في معدلات التضخم.

ويطالب"عبده" محافظ البنك المركزي بتقديم استقالته لمصلحة الشعب والقيادة العليا، مؤكدًا أن قرار التعويم يتعارض مع قرار السيسي بضبط الأسعار في الأسواق خلال شهرين قادمين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا