مقالات الصحف المصرية اليوم.. جلال عارف: "مسخرة" كشف العذرية.. عماد الدين أديب: عزاء "بيريز" واجب.. محمد أحمد يكتب: الحرباء أو صاحب الألف وجه .. حمدى رزق يكتب: شحاتة المقدس

يقدم "اليوم السابع" خدمة جديدة تهدف إلى إمداد القراء بأبرز ما كتبه كبار الكتاب فى الصحف المصرية، حيث تناولت العديد من القضايا والملفات التى تشغل الشارع المصرى، ويحتوى تلخيص المقالات على أكبر قدر من المعلومات فى سطور قليلة لإمداد القارئ بكل ما هو جديد سياسيا واجتماعيا وفنيا فى أقل وقت ممكن.
الأهرام
1- رأى الأهرام يكتب: الدورة الجديدة لمجلس النواب
يتحدث عن عقد مجلس النواب اليوم أولى جلساته فى دورته الجديدة، وأن هناك ثمة مشروعات قوانين تنتظر سرعة البت فيها وإقرارها وعلى رأسها قانون الهجرة غير الشرعية وثمة مهمات أخرى أمام اللجنة التشريعية بمشروعات قوانين تتعلق بإصدار التشريعات من شأنها تحسين البيئة التشريعية لجذب الاستثمار.
..........................................
2- مكرم محمد أحمد يكتب: الحرباء أو صاحب الألف وجه
يتحدث عن الرئيس الإسرائيلى الراحل شيمون بيريز، الذى يمكن أن يصدق عليه وصف الحرباء أو صاحب الألف وجه، لأنه مؤلف كتاب إسرائيل وأحد المؤسسين الأوائل لجيش الدفاع مع بن جورين، وهو الذى أقام مفاعل ديمونة، وأول من أطلق مهمة الاستيطان، وأمر بقصف مدينة قانا جنوب لبنان، وقبل ذلك أحد الذين صمموا العدوان الثلاثى على مصر.
.......................................
3- أسامة الغزالى حرب يكتب: درس أحمد عز!
يتحدث عن ما أسماه "درس أحمد عز" وأنه نموذج بارز للخلط الكارثى بين رجال الأعمال والسياسة، وصل إلى ذروته فى آخر سنوات النظام القديم عندما خلف السياسى المخضرم كمال الشاذلى فى أمانة الحزب الوطنى، ويقول اعتقد أن الدرس الرئيسى لهذا المسار هو أن رجل الأعمال الناجح ينبغى أن يبتعد تماما عن السياسة، والسياسة لها ناسها ومشاكلها.
================= ==============================
الأخبار
1- جلال عارف يكتب: "مسخرة" كشف العذرية
يتحدث عن أن التسامح مع الخلل الذى فعله إلهامى ‬عجينة لم يؤد فقط إلى أننا أصبحنا "فرجة" فى العالم كله وصحافته، إنما أدى هذا إلى أن انتشار وباء ‬عجينة ونجد نائبا آخر ينضم له، بل ويؤكد أنه سيتقدم بمشروع قانون بهذا الصدد وكأن هناك إصرارا على تحويل العمل السياسى والجهد التشريعى إلى ‬مسخرة أمام العالم كله.
==================== ==============================
المصرى اليوم
1- عمرو الشوبكى يكتب: الإرهاب الخاطف
يتحدث عن أن المحاولة الإرهابية الفاشلة التى استهدفت مساعد النائب العام المستشار زكريا عبدالعزيز دلت على قدرة مجموعات صغيرة ومتفرقة من الإرهابيين على الحركة والإيذاء حتى لو كانوا أفراداً معزولين، وأن أنماط الإرهاب الجديد يختلف عما كان فى تسعينيات القرن الماضى.
..............................................
2- حمدى رزق يكتب: شحاتة المقدس
يطالب بجلوس محافظ القاهرة مع نقيب الزبالين شحاتة المقدس، لتدارس خطة تنظيف القاهرة، ولعل "المقدس" يعد المحافظ بتسليمه القاهرة نظيفة خلال 30 يوماً، ويؤكد أن كل تجارب الشركات الأجنبية والمحلية فى تنظيف القاهرة باءت بالفشل أو حظيت بنجاح محدود لم يواجه كم النفايات القاهرية.
====================== ============================
الشروق
1- فهمى هويدى يكتب: ارفعوا أيديكم عن عبدالناصر
تحدث عن تخوفه من استحضار اسم جمال عبد الناصر وتجربته لتطبيقها فى الوقت الحالى، لما يحمل ذلك من تشويه لإيجابيات الزعيم الراحل، بالإضافة إلى عدم أمكانية استنساخ تجربة منتصف القرن الماضى لكى تطبق فى بدايات القرن الجديد.
.............................................
2- عماد الدين حسين يكتب: السعر العادل للدولار
تحدث عن صعوبة تواجد سعر عادل أو ثابت للدولار أمام الجنيه المصرى، مؤكداً أن أصل المشكلة تكمن فى أن الإنتاج والاستثمارات ضعيفة، بالإضافة إلى أن الاستهلاك والواردات كبيرة، والدعم يذهب معظمه إلى الأغنياء، والسياسات المتبعة لا تستطيع الخروج من هذه الدوامة اللعينة.
====================== ===========================
الوطن
1- عماد الدين أديب يكتب: عزاء "بيريز" واجب
تعجب الكاتب من الهجمة الشرسة على وزير الخارجية سامح شكرى لمشاركته فى عزاء الرئيس الإسرائيلى "بيريز"، مؤكداً أن مصر وإسرائيل تربطهما معاهدة سلام تحتم الالتزام الأخلاقى تجاهها سواء أحببناها أو كرهناها، حسب الأصول والمعاهدات والبروتوكولات بين الدول.
..............................................
2- معتز بالله عبد الفتاح يكتب: اسم لابد أن نعرفه
تحدث عن القائد المصرى اللواء شفيق سدراك، الذى شارك لمدة 11 عاماً فى حروب متتالية هى "العدوان الثلاثى 1956، والنكسة 1967، وحرب الاستنزاف، وحتى أستشهد فى 9 أكتوبر 1973 خلال حرب أكتوبر المجيدة".
..................................................
3- محمود خليل يكتب: أحاديث الدولار
تحدث عن خطورة تعويم الجنيه المصرى أمام الارتفاع الصارخ لسعر الدولار، وما يمكن أن يترتب عليه اتخاذ هذه القرار بدون أن تكون الحكومة واثقة من قدرتها على إدارته بشكل لا يؤدى إلى إضافة المزيد من الفوضى للمشهد الاقتصادى، بالإضافة للتأكد من الحصول على الدولارات من شرائح القروض العديدة التى دخلت فيها الحكومة فور اتخاذ القرار.
=================== ===============================
الوفد
1- وجدى زين الدين يكتب: قبل وقوع "الفاس فى الرأس"
عبر الكاتب عن تخوفه من تواجد كاميرات مراقبة تابعة للشركة الكندية فى إحدى محطات المترو أو الأجهزة الحكومية، والتى فسخت الحكومة التعاقد معها بعد استحواذ إسرائيل عليها، وطالب المسئولين بمراجعة كل التعاقدات التى تتم مع شركات أجنبية فى شتى المجالات ومنع وقوع كوارث فى مصر.
.............................................
2- بهاء الدين أبوشقة يكتب: الفلسفة العقابية الحديثة والمشاركة فى الأعباء
تحدث عن قضية الدعم التى تعد أحد الأعباء الثقيلة التى تقع على كاهل الدولة ويستغلها البعض فى سرقة ونهب أموال الدولة، مشيرا إلى أن فكرة مشاركة القادرين والأغنياء فى تحمل تكلفة أكبر للخدمات المقدمة عن طريق الدعم، سيكون لها دور كبير فى تخفيف العبء على الدولة، ويؤكد أن فكرة المشاركة فى الأعباء تحتاج إلى نصوص تشريعية جديدة.
اليوم السابع
1- عبد الفتاح عبد المنعم يكتب: كشوف "العذرية" وكشوف "الترامادول"
يتحدث عن تصريحات النائب إلهامى عجينة التى طالب فسها بتطبيق كشف العذرية على طالبات الجامعات، ويقترح الكاتب أن يقابل تصريحات "عجينة"، تصريحات من المجتمع حول "كشف الترامادول"، وأن يتم إخضاع هذه النوعية من النواب للكشف عن تناولهم المواد المخدة من الحشيش للترامادول ليكون هذا الرد العملى على تصريحات عجينة.
...........................................
2- دندراوى الهوارى يكتب: جيل الرجال أكل عيش "بالسوس" حفاظا على مصر.. وجيل "فيس بوك" يدمرها!
يتحدث عن ضرورة المقارنة بين الجيل الحالى، والجيل الذى عايش نصر أكتوبر، وما تحمله هذا الجيل من مصاعب من أجل استعادة الكبرياء وأكل العيش بالسوس وشرب المياه بالدود من أجل تحقيق النصر، وبين الجيل الذى يعيش الآن ولا يمت إلى الوطنية بصلة ولديه المفاهيم مشوشة، ويؤكد أن جيل "فيس بوك وتويتر" لم يترك مجالا إلا ودمره من سياسة للاقتصاد لغيره.
.............................................
3- كريم عبد السلام يكتب: "النواب" وكشف العذرية
يتحدث عن أن المعنى المباشر لاقتراح النائب "عجينة" بتوقيع كشف العذرية على الفتيات يعنى عدم وجود أجندة أولويات وطنية لدى النائب وغيره من المؤيدين، وأن الاقتراح يعنى أن مؤسسات الدولة فى وادى وعدد من ممثلى الشعب فى واد آخر، وأن هناك نوابا يجهلون المبادئ الأولى لحقوق الإنسان، ويوضح أن أجندة الأولويات الخاصة بالقضايا لم تكن الأكثر إلحاحا لدى بعض النواب.
...................................................

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا