هى جديدة.. الجوهرى أهلاوي!

قامت الدنيا ولم تقعد عند إعلان الزمالك عن تعيين عمرو فتحى مدرب الأسيوطى مساعدا فى جهاز مؤمن سليمان بحجة أنه أهلاوى، رغم أنه لم يلعب للنادى الأهلي ولكنه لعب للاتحاد السكندرى وراحت مواقع التواصل الاجتماعى تهاجم المجلس الأبيض ومؤمن سليمان بسبب هذا المدرب، بالرغم من قناعة المدير الفنى به والانسجام معه وكان لا بد من الموافقة عليه حتى لا تكون له حجة بأن المجلس فرض عليه مدربا بعينه قد يعرقل عمله بالجهاز، لاسيما أن عمرو فتحى عمل مع مؤمن بجهاز الأسيوطى وحققوا نجاحات طيبة.
جريمة عمرو فتحى أنه سبق له وأن كتب بوست على فيس بوك يتغزل فيه بلاعبى الأهلي منذ فترة وهو ما أثار حفيظة جماهير الزمالك ولو عادت الجماهير البيضاء للخلف ستجد أن جنرال التدريب فى مصر الراحل محمود الجوهرى لم يلعب للأبيض ولكنه يمثل جزءا كبيرا من تاريخ القلعة البيضاء عندما حقق له بطولة الأندية أبطال الدورى عام 93، ثم حقق الفوز على الأهلي فى أول سوبر أفريقي الذى أقيم بجنوب أفريقيا بهدف أيمن منصور التاريخى، فلماذا لم يكن هناك اعتراض على تعيين الجوهرى وقتها.
الحالة التى يمر بها الزمالك ولم الشمل مع الأندية كلها، خاصة القطب الثانى للكرة المصرية الأهلي، تلزم المجلس الأبيض بالتمسك بتعيين عمرو فتحى تلبية لرغبة مؤمن سليمان وعدم خلق أجواء عدائية بين الجماهير فى هذا التوقيت الذى يحتاج فيه الزمالك لالتفاف الجميع حوله دون أن تعلو نغمة أهلاوى وزملكاوى، وهذه الأجواء التى تخلق أجواء عدائية.
لماذا تراجع مجلس الزمالك عن قراره فى لحظة بل خرج بعض المسئولين بأن المجلس لم يصدر هذا القرار من البداية ولم يذكر رغم أن الموقع الرسمى للأبيض أعلن رسميا بأن هناك قرارا بتعيين عمرو فتحى فى جهاز الأبيض.. فهل سيكون للجماهير الكلمة العليا فى الفترة المقبلة لأن في الأهلي كانت هناك اعتراضات جماهيرية على استمرار الهولندى مارتن يول مديرا فنيا للأحمر، وتقدم الأخير باستقالته رافعا الحرج عن الجميع، وأيضا هناك اعتراضات من بعض الجماهير على بعض المديرين الفنيين ولكن إدارة الأهلي تغلبت على هذه الاعتراضات وانتصرت لمصلحة الفريق، فأتمنى أن يكون تراجع الزمالك عن تعيين عمرو فتحى هو الأخير بتأثير من الجماهير.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا