"الرى" تعلن حالة الطوارىء لإسقبال موسم الامطار والسيول وحماية الشواطىء

أعلن الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى، رفع درجة الاستعداد القصوى واعلان حالة الطواىء بالوزارة استعداداً لاستقبال موسم الامطار والسيول لهذا العام، تفادياً لحدوث أزمات مثل العام الماضى خاصة فى نطاق منطقة غرب الدلتا "البحيرة والاسكندرية.
وقام عبد العاطى اليوم بجولة مفاجئة فى محافظة الإسكندرية، لتفقد محطات غرب الدلتا والإطمئنان على حالة منشآت الصرف ومحطات الطلمبات، كذلك وضع حجر الأساس لعملية حماية منطقة السقالات أمام القوات البحرية بأبوقير بمحافظة الإسكندرية ، لحماية شواطئ أبو قير من العوامل الطبيعية الحرجة والأمواج العالية، مشيراً ان عملية الحماية تبلغ تكلفتها نحو 22 مليون جنيه تستمر لمدة 18 شهر .
وتفقد عبد العاطى الأعمال الجارية بقطاع اليو سيكشن لمصرف تعمير الصحارى، كذلك محطة طلمبات المكس ومحطة طلمبات القلعة بالأسكندرية والوقوف على أخر مستجدات العمل والاطمئنان على استعداد وجاهزية المحطتين، والتى على نهاية مصرف العموم والذى يخدم نحو 400 الف فدان، كما تقع محطة القلعة (1-2) على نهاية مصرف القلعة والذى يخدم نحو 70 ألف فدان.
و شهد عبد العاطى، سيناريو ادارة أزمة في حالة انقطاع الكهرباء عن احدى المحطات التى تغذي بثلاث دوائر كهربائية من محطات محولات مختلفة .
من جانبه قال الدكتور مصطفى أبو زيد أن المحطة بها محطتين توليد كهرباء يتم تشغيلهم في حالة انقطاع التيار الكهربائي عن الثلاث دوائر، ومحطتين توليد كهرباء يتم تشغيلهم في حالة انقطاع التيار الكهربائي عن الثلاث دوائر، مشيراً الى ان محطتى المكس 1 و 2 يخدمون مساحة 550 الف فدان بمنطقة غرب الدلتا.
وتفقد عبد العاطى، محطتى القلعة القديمه و الجديدة والتى قامت مصلحة الميكانيكا و الكهرباء بتركيب عدد 7 وحدات طوارئ و ذلك لمواجهة اى زيادة في المناسيب.
ومن المقرر أن يقوم وزير الرى بزيارة لمحافظة كفرالشيخ لتفقد م حطة غرب البرلس وبركة غليون، كذلك تفقد الأعمال الجارية لتأهيل ترعة الزاوية، وإفتتاح محطة صرف رقم (6) وذلك بعد إعادة احلال وتجديد المحطة القديمة والتى تهدف إلى تحسين الصرف لزمام قدره 35 الف فدان بالمحافظة وتقليل استهلاك الكهرباء والانبعاثات الحرارية بتكلفة نحو 35 مليون جنيه .
وأكد الدكتور مصطفى أبو زيد رئيس مصلحة الميكانيكا والكهرباء ان محطات المصلخة علي مستوى الجمهورية تستهلك كهرباء بحوالي مليار جنيه سنويا.
وأشار أبو زيد الى أن محطة مصرف 6 القديمة بمحاظة كفر الشيخ تم انشائها على 1969 ، ونظراً لتهالكها وتقادم المهمات الكهرومائية وعدم قدرتها على الوفاء بإحتياجات الصرف، فقد طلبت الادارة العامة لوسط الدلتا احلال وتجديد المهمات الكهرومائية .
وأضاف أنه روعى فى التصميم أن تكون المعدات المستخدمة موفرة للطاقة، حيث تم تصميمها بعدد 3 وحدات باجمالى 1,3 مليون م3/ يوم، حيث تم مراعاة طبيعة المنطقة وكثرة الامطار بها والأخذ ذلك فى الاعتبار وذلك بعزل السقف لتكون المحطة منشأها المدنى امن.
وأوضح أبو زيد الفائدة من تنفيذ المشروع و القيمة المضافة منه، وهى تحسين الصرف لزمام 35 الف فدان بمدينة الحامول بمحافظة كفر الشيخ ، وتقليل استهلاك الكهرباء نتيجة رفع كفاءة الوحدات بعد الاحلال والتجديد، وتقليل الانبعاثات الحرارية نتيجة تقليل استهلاك الطاقة .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا