الرئيس الكولومبي يطلق مرحلة جديدة من الحوار مع "فارك"

أعلن الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس الاثنين إطلاق مرحلة جديدة من الحوار مع حركة التمرد الماركسية “فارك”، وإبقاء رئيس الوفد الحكومي إلى المفاوضات في منصبه بعدما قدم الأخير استقالته إثر رفض الكولومبيين في استفتاء اتفاق السلام الذي توصل إليه مع الحركة المتمردة.
وقال سانتوس في خطاب متلفز “لقد طلبت من هومبرتو دي لا كال، الذي ثبته في منصبه ككبير المفاوضين البدء بإجراء المفاوضات التي ستتيح لنا معالجة كل المواضيع اللازمة بغية التوصل إلى اتفاق وتحقيق حلم كولومبيا بأسرها في إنهاء الحرب مع فارك”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا