وائل جسار آخرهم.. تعرف على أبرز أزمات النجوم خارج بلادهم .. "المطار" عامل مشترك .. وغادة عبد الرازق وكينج بوليوود الأشهر

شهد الوسط الفنى، عدة حالات أثارت أزمات خارج بلدانهم، وأشعلت الجدلا على مواقع التواصل الاجتماعى، وتناولتها وسائل الإعلام بشغف لافت للنظر .. وكان آخرهم المطرب اللبناني وائل جسار.

وفى هذا التقرير يرصد "صدى البلد" أبرز أزمات النجوم فى الخارج..

"وائل جسار" :

يعتبر الفنان وائل جسار هو احدث من انضم لقائمة "ازمات النجوم فى الخارج"، وذلك بعدما استوقفته سلطات مطار القاهرة لحوزته مبلغ يزيد عن 50 ألف دولار وهو ما يخالف القانون المصرى بشأن خروج ودخول الأموال من وإلى مصر، حيث ينص القانون على السماح لكل راكب بحيازة عشرة آلاف دولار أو ما يعادلها لمغادرة الأراضي المصرية.

وعقب نشوب هذه المشكلة تدخل الفنان هانى شاكر نقيب الموسيقيين من أجل حل الازمة، وتم حلها بالفعل بعد مواقفة المطرب اللبناني دفع "رسوم" من الاموال التى بحوزته للخروج بها من البلاد، وذلك احتراما من "جسار" للقانون المصرى.

"كينج بوليوود" :

ولا ننسى الحادث الشهير للنجم المتألق شاروخان، بعد ان تم توقيفه في مطار لوس أنجلوس الدولي.. والغريب ان هذه هي المرة الثالثة التي يتم فيها احتجاز كينج بوليوود في مطار أمريكي.. وتعود المرتين الى عام 2012 حيث تم إيقافه في مطار وايت بلينز بولاية نيويورك، وفي 2009 تم احتجازه لمدة ساعتين في مطار نيويورك.

وبعد الأزمة الأخيرة التى نشبت فى شهر اغسطس الماضى، أعلن سفير الولايات المتحدة في نيودلهي، ريتشارد فيرما، اعتذاره للنجم الهندي الشهير.. وكتب تغريدة يعتذر فيها لـ"شاروخان"، قائلا إن الحكومة الأمريكية تعمل على التأكد من عدم حدوث ذلك مرة أخرى.

"محمد نجاتى" :

احتجزت السلطات الاردنية، لعدة ساعات، الفنان محمد نجاتي، بسبب ما تردد عنه، يتعلق باتهامه بإهانة المملكة الأردنية شعبًا وحكومة .. ولكن بعد احتجازه في مطار الملكة علياء بالاردن، تم الافراج عنه، بعد ازمة كبيرة تصدرت وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعى على مدار ايام، بسب اتهام مواطن أردني لـ"نجاتى" بأنه أهان الشعب الأردني.

وجاءت تفاصيل الواقعة كما رواها الفنان محمد نجاتى، بنفسه، حيث قال : "بدأت القصة عندما توجهت الى الأردن عبر مطار القاهرة، ولاحظت أحد ضباط الأمن فى المطار يتشاجر مع احد الأشخاص حول متعلقات يحملها لا يصلح اصطحابها على متن الطائرة، فتدخلت بالحديث وطالبت هذا الشخص الالتزام بالقوانين.

وأضاف قائلا : "وبمجرد وصولنا الى عمان اتهمنى هذا الشخص -والذى اكتشفت أنه مواطن أردنى- بالإساءة الى دولة الأردن، وهو الأمر الذى لم يحدث إطلاقا، حيث إنى لم أكن أعلم جنسيته من الأساس".

"فاروق الفيشاوى" :

كان للفنان القدير فاروق الفيشاوى، نصيب أيضا من الضجة الإعلامية التى تنشب فى الخارج، فمنذ سنوات قليلة، ألقت سلطات الأمن في مطار بيروت القبض على "الفيشاوي"، بعد رفض الأخير الانصياع لطلبات سلطات المطار بالتفتيش، بل واعتبر أن إخضاعه للتفتيش كسائر المسافرين العاديين هو إهانة شخصية له.

وتسبب هذا الأمر في أزمة كبيرة بين المصريين واللبنانين على مواقع التواصل، الامر الذى أثر كثيرا على صورة وسمعة الفنان المصري الكبير.

"غادة عبد الرازق":

تسببت الفنانة غادة عبد الرزاق، فى "بلبلة" كبيرة، داخل مطار بيروت الدولي، حيث افتعلت مشكلة مع سلطات المطار والأمن اللبناني، على خلفية طلب شرطة مطار بيروت منها تفتيش حقيبة يدها.

وبدورها رفضت "غادة" بشده تفتيشها ومع إصرار رجال الأمن تحول الموضوع لأزمة كبيرة تسببت في تأخيرها عن الطائره واضطرارها الى انتظار الرحلة التالية، وسط سخط شديد من الجمهور اللبناني بسبب عدم احترام قوانين الدولة اللبنانية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا