"المستقلة لأعضاء هيئة التدريس" تطالب بإحالتة نائبى كشوف العذرية للجنة القيم

أعلنت النقابة المستقلة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية، رفضها الكامل للتصريحات التى أدلى بها عضوى مجلس النواب إلهامى عجينة ويسرى المغازى حول اعتزامهما تقديم مقترح قانون لمجلس النواب بطلب إجراء كشف عذرية على طالبات الجامعات كشرط للالتحاق بالجامعة.
وأكدت النقابة، فى بيان رسمى اليوم، أن ذلك يمثل إهانةً شديدة لطالبات الجامعة، قائلة: "لا نقبل هذه الإهانة ممن كان يفترض فيهما أن يمثلا الشعب وللأسف الشديد تحولا إلى إساءة كبرى لمن انتخبوهما، ولم يكتفيا بذلك فأرادا الإساءة إلى كل بناتنا الطالبات، وهو مسلك لا نقبله من أى مخلوق ما بالنا وهؤلاء هم من يضعون التشريعات التى تحكم الدولة، وبدلاً من الاهتمام بما يؤدى لتقدم البلاد نجدهما يصرحان بما يثير الفتن، ويهدم العادات والتقاليد والقيم المصرية الأصيلة" .
وطالبت النقابة المستقلة لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية، عقب هذه التصريحات، التى أكدت أنها تحمل معنى الجريمة فى طياتها بحسب نص قانون الإجراءات الجنائية فى المواد 171، 302، 305 ، 306، 307، باعتذار فورى علنى وتوضيح مكتوب ومسجل بالفيديو فى كافة الصحف والقنوات التليفزيونية، عما صدر منهما أو نسب لهما من أقوال وإلا سيتم تقديم بلاغ للنائب العام للمطالبة بتطبيق المواد سابقة الذكر عليهم، مع تقديم طلب للدكتور رئيس مجلس النواب برفع الحصانة عنهما تمهيداً لمحاكمتهما جنائياً .
وطالبت النقابة، الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب والأستاذ بجامعة عين شمس بإحالة النائبين إلى لجنة القيم، مؤكدة أنها لن تتهاون فى حق بناتنا الطالبات فى الجامعات المصرية، أو أى حق من حقوق طلابنا فى الجامعات، وحقوق أعضاء هيئة التدريس، سواء صدرت من فرد أو عضو مجلس نواب أو وزير، قائلة: "انتهى عصر الصمت مراعاةً لأى أسباب".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا