4 أسباب دفعت جرام الذهب لتخطي حاجز الـ 500 جنيه للمرة الأولى في تاريخه

للمرة الأولى في تاريخه ارتفع سعر الذهب اليوم في مصر عند بداية البيع والشراء في محلات الصاغة بقيمة 20 جنيه وذلك في مختلف العيارات المدرجة ادناه، في مقابل ذلك يتوقع التجار انخفاض الأسعار بشكل نسبي بسبب تراجع الإقبال على الشراء، حيث تخطى سعر جرام الذهب عيار 21 حاجز الـ 500 جنيه.
وحدد خبراء 4 أسباب دفعت الذهب لتخطي حاجز الـ 500 جنيه للمرة الأولى في تاريخه.
ارتفاع الدولار
وكشف أعضاء بشعبة الذهب، أن ابرز اسباب الارتفاع الجنونى فى سعر الدولار أمام الجنيه بالسوق الموازى، حيث بلع سعر صرف الدولار اليوم 13.25 جنيه، ما جعل المعدن الأصفر يقفز بصورة كبيرة على مدار الفترة السابقة.
وفي تصريح لرصد قال نادى نجيب، سكرتير شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، أن ارتفاع سعر الدولار الرهيب أمام الجنيه هو السبب الرئيسى وراء ارتفاع الذهب إلى مستويات تاريخية لم يصل إليها قبل ذلك، حيث إنه لأول مرة يتخطى جرام الذهب عيار 21 فى السوق الـ500 جنيهًا.
احتفاظ البنوك للذهب
ويقول الخبير الاقتصادي، الدكتور أحمد سعيد، أنه في كل بلدان العالم حينما تمر الدول بأزمة اقتصادية تستمر البنوك المركزية في شراء الذهب بكثرة كوسيلة لتجنب مخاطر التضخم وتراجع الدولار خاصة علي المدي البعيد، حيث قررت الكثير من الدول النامية خفض معظم احتياطياتها من الدولار لصالح زيادة ما تكنزه من المعدن الأصفر عكس ما كانت تسلكه علي مدار عقود.
المستثمرون يحتمون بالسبائك
وفي تصريح لرصد قال سعيد:"أن المستثمرون يعتدمون على سبائك الذهب باعتبارها من الأصول الحمائية والذي يقي اموالهم من مخاطر عدم الاستقرار الاقتصادي، فإعتاد المستثمرون طويلاً علي ان يلجأون للذهب بعد الخروج من استثمارات تتسم بمخاطر عالية.
تقييد صادرات الذهب
واشار إلى أن من ضمن أسباب ارتفاع الذهب هو ببساطة تقييد صادرات الذهب، حيث ان الفارق ما بين الطلب والعرض يوفر توقعات شبه مؤكده لأن أسعار الذهب متجهه بلاشك للأعلي.
 

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا