تهالك الطرق «سلسال دم» يحصد أرواح المواطنين في الوادي الجديد.. حوادث شبه يومية تقتل العشرات.. والأهالي يستغيثون بالمحافظ لحماية أبنائهم .. صور

محافظة الوادي الجديد من المحافظات التي بها أكبر شبكة طرق على مستوى الجمهورية بأطوال تمتد لأكثر من 5 آلاف كيلو متر، بحسب بيان الهيئة العامة للطرق والكباري، إلا أن موقع المحافظة النائي في الصحراء الغربية فرض عليها العزلة عن بقية المحافظات، فضلا عن تدهور منظومة الطرق منعدمة الصيانة، وخير دليل على ذلك تهالك الطرق بين مراكز المحافظة، وهو ما كان سببًا في إزهاق مئات الأرواح من أبناء المحافظة.

يقول سيد أبو سمية، مهندس بشرق العوينات، إن أبرز الطرق العرضية التى تهالكت تماما وتشهد حوادث بصفه شبه يومية طريق الداخلة المؤدي الي المنطقة الاستثمارية بشرق العوينات والذى يبعد عن اقرب تجمع سكنى بمركز الداخلة بحوالى 365 كم ويعد أحد الطرق الهامة بالواحات كون منطقة شرق العوينات منطقة استثمارية ضخمة يزرع فيها حوالى 220 الف فدان فضلا عن كونها منطقة مستهدفة لزراعة جزء من مشروع المليون فدان الذي أطلقه الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأوضح أن تهالك الطريق العرضى الخاص بمنطقة شرق العوينات وما تسبب فيه من حوادث شبه يومية لا يقتصر علي الحوادث فحسب بل أصبح عاملا من عوامل طرد الاستثمار بالمنطقة كونها تعتمد اعتمادا كليا على الطريق البرى فى عمليات نقل الحاصلات الزراعية حيث لايوجد سكة حديد او سفن او طائرات.

ويقول محمد سعد الله، أحد المستثمرين، إن السائقين امتنعوا عن المجيء للمنطقة لنقل المحاصيل معللًا ذلك بسبب سوء حالة الطريق وتكرار الحوادث التى أودت بحياة العديد من زملائهم السائقين , فضلا عن الاضرار الجسمية التى لحقت بسياراتهم والتى تكبدهم تكلفة مادية عالية فى اصلاحها بالاضافة الى انهم فى حالة انقلاب الحمولة التى تقلها السيارة بسبب تهالك الطرق فانهم يتكلفون ثمنها والذى يتخطى احيانا 50 الف جنيه فضلا عن تكلفة اصلاح السيارة .

أما سيد الشامي، وهو ناشط حقوقي، فيؤكد أن هناك مشاكل جمة تعاني منها الطرق بالوادي الجديد تأتى بداية من كون الطريق فرديا بطول 220 كيلومترا من الخارجه لأسيوط وهو ما يعظم من كثرة الحوادث ,بالاضافة أن الطريق لا يوجد به مصدر إنارة ناهيك عن كثرة المنحنيات والتعرجات خاصة بمنطقة النقب ,وبالرغم من طول الطريق فلا يوجد عليه إلا 3 نقاط إسعاف فقط.

وذكر أن هناك طرقا داخلية تربط بين مراكز المحافظة ,لا تقل خطورة عن الطريق الرئيسي الذي يربط المحافظة بمحافظة أسيوط ومنها لباقي محافظات الجمهورية، والتي تتمثل في طريق الداخله /شرق العوينات والذي يسمي بطريق اللاعودة ، وطريق نقب أبومنقار / الفرافرة والذي لا يقل خطورة عن الطرق المشار اليها، بالإضافة إلى طريق باريس درب الأربعين وادي الشب وجميعها طرق عفا عليها الزمن وعمرها الافتراضي انتهى منذ سنوات.

وناشد المواطنون اللواء محمود عشماوي محافظ الاقليم بضرورة التدخل لوجود حل جذري لمشكلة الطرق بدلًا من سلسال الدم الذي تشهده الطرق صباحا ومساءً.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا