أمين الفتوى: التبرع من الميراث للجمعيات الخيرية جائز بشرطين

قال الشيخ محمد وسام، مدير إدارة الفتوى المكتوبة وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن الوصيَّة المستحبة: هي الوصيَّة بشيء من مالِ الموصي يُصرف في سبيل الخير، والإحسان؛ ليصل إليه ثوابه بعد وفاته، وهذا إذا كان له مال كثير وورثته أغنياء، وهذا مما أذن فيه الشارع؛ ليكون فرصة له في تكثير الأعمال الصالحة بعد الممات على ألَّا تتعدى الوصية ثلث المال.

وأضاف «وسام» خلال لقائه ببرنامج «فتاوى الناس»، أنه مما يدلّ على مشروعية الوصيَّة حديث ابن عمر- رضي الله عنهما - أنَّ النَّبيّ -صلى الله عليه وسلم- قال:«مَا حَقُّ امْرِئٍ مُسْلِمٍ لَهُ شَيْءٌ يُوصِي فِيهِ، يَبِيتُ لَيْلَتَيْنِ، إِلَّا وَوَصِيَّتُهُ مَكْتُوبَةٌ عِنْدَهُ»، موضحا: «أن ذكر الليلتين في الحديث ليستا تحديدًا، وإنما المراد ألَّا يمر عليه زمن قصير، إلا ووصيته مكتوبة عنده».

واشترط مدير الفتوى، شرطين للوصية للجهات الخيرية بأن يوافق عليه الورثة وألا تزيد على ثلث التركة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا