فرنسا لا تستبعد فرض عقوبات على مسؤولين بالكونغو الديمقراطية

أكد وزير خارجية فرنسا جون مارك أيرولت أنه لا يستبعد إمكانية فرض عقوبات بحق مسؤولين بجمهورية الكونغو الديمقراطية ، مناشدا الرئيس جوزيف كابيلا باحترام الدستور وعدم الترشح في الانتخابات القادمة.

وقال ايرولت - في مقابلة اليوم الإثنين ، مع قناة (تي في 5 موند) - " إذا لزم الأمر المرور عبر عقوبات سنفعل ذلك" ، داعيا المسؤولين الكونغوليين إلى التعقل.

واعتبر وزير الخارجية أن الوضع الراهن لا يمكن أن يستمر ، مشددا على ضرورة احترام الدستور وتحديد موعد للانتخابات وإجراء حوار وطني حقيقي.

يذكر أن الدستور يمنع جوزيف كابيلا - الذي يترأس البلاد منذ 2001 - من الترشح لولاية جديدة ، في الوقت الذي بات مستحيلا تنظيم الانتخابات في موعدها.

وشهدت جمهورية الكونغو يومي 19 و 20 سبتمبر الماضي موجة من العنف أسفرت عن 53 قتيلا من بينهم 4 أفراد شرطة، بحسب الأمم المتحدة ، وذلك على خلفية إرجاء الانتخابات التي كانت مقررة هذا العام.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا