"كورسات" تعليمية وهمية للنصب على حديثي التخرج!

فخ يقع فيه الكثير من الطلاب الذين يأملون في تعلم لغة أجنبيه بشكل صحيح نتيجة إعلانات وهمية كثيرة أصبحت تعج في مواقع التواصل الاجتماعي والتي تعلن عن منح تعليمية في مجال تعلم الانجليزي والتنمية بشرية والكمبيوتر بشهادات موثقة من جامعة القاهرة وعين شمس وشركة ميكروسوفت.
كان لمحررة شبكة اﻹعلام العربية “محيط” تجربة مع هذا لاسيما بعد أن زادت شكوى الشباب والطلاب من الفخ الذي ينصب لهم عندما يتقدمون على أحد المنح الدراسية التي يتم الترويج لها في مواقع التواصل الاجتماعي.
وﻷن اﻹعلانات نشطه هذه اﻷيام، تم الوصول إلى أحد المراكز التعليمية الذي كان يعلن عن وجود منحه للحصول على “كورسات انجليزية” وتنمية بشرية و IcdL مجانية لحديثي التخرج، إضافة إلى الحصول على شهادات معتمدة من أحد الجامعات الحكومية وشركة ميكروسوفت، وتم ملئ “الابل يكشن” (استمارة تقديم طلب) المرفق مع الإعلان ووضع جميع المعلومات.
وبعد يومان اتصل المركز التعليمي بالمحررة وتبدو علي لهجته السعادة والبشرى وهو يقول لها : “مبروك يا فندم.. لقد فزت بالمنحة التعليمية.. تفضل بزيارتنا غدًا إلى المركز واحضر معك شهادة التخرج و صورة البطاقة و 350 ج مبلغ تأمين تستردهم فور انتهاء المنحة”.
وذهبت المحررة إلى المركز وقوبلت باستقبال بحفاوة، وسردت لها موظفة الاستقبال شروط المنحة التى ستوقع عليها فى استمارة القبول كالتالى مع ابراز لوحة كارتونية يبدو انها شهادة حصل عليها صاحب المركز بامكانية التدريب :
أولا: يتم إعفاء الطالب من مصاريف الدبلومة 1000 جنيه ويدفع مبلغ تأمين 350 جنيه يسترد بعد انتهاء المنحة واستلام الشهادات.
ثانيًا: يتحمل الطالب مصاريف المادة العلمية بالنسبة للمنحة الدراسية وتكون شاملة المادة العلمية والاختبارات وجميع المصروفات الأخرى ( مستوى الانجليزي 35 جنيه عن كل مستوى – كورس IcdL 25 جنيه عن كل برنامج – كورس تنمية بشرية 25 جنيه عن كل مادة)، بالرغم أن اﻹعلان عن هذه المنحة يقول إنها مجانية.
ثالثًا: حصول الطالب على شهادة من قبل أحد الجامعات الحكومية و مايكروسفت.
رابعًا: البند اﻷخير يؤكد أنك وقعت في مركز “بير سلم” وهو ليس له أي صلة بالتعليم، وهو إمكانية اعتماد الشهادات من الجامعة الحكومية و كامبريدج ومايكروسوفت، في حالة حصول الطالب على نسبة 80 % في جميع الكورسات ويتم دفع الرسوم بكل شهادة.
لا تعاقد مع المراكز خارج الجامعة
بدوره، أكد الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، أن الجامعة لا تقوم بأي تعاقدات مع المراكز التعليمية خارج الجامعة، ولا تعطي أي شهادات إلا من خلال الدورات التي تعقدها الجامعة وتكون موثقة بختم جامعة القاهرة وداخلها.
وأضاف في تصريحات خاصة لشبكة الإعلام العربية “محيط”، أنه تقدم بأكثر من 40 بلاغا للنائب العام لوقف تلك المراكز ولكن لم يتم أخذ قرار حتى الآن، متابعا ” كل ما يدعي انه لديه شراكة مع جامعة القاهرة فهو كاذب .. وينصبون على الشباب”.
ووجه نصيحة للطلاب بعدم التعامل مع تلك المراكز، وعليهم التقدم إلى جامعة القاهرة في حالة رغبه الطالب في الحصول على “كورسات”، مؤكدا أن الجامعة توفر “كورسات” بأسعار مخفضة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا