غداً.. حسم قضية المنشطات الخاصة بالروسية "شارابوفا"

تصدر محكمة التحكيم الرياضي غدا الثلاثاء قرارها بخصوص قضية لاعبة التنس الروسية ماريا شارابوفا الموقوفة لمدة عامين من قبل الاتحاد الدولي للعبة بسبب تناولها لعقار الميلدونيوم.
وكانت نتائج شارابوفا جاءت إيجابية في اختبار خضعت له في 26 يناير/كانون ثان الماضي أثناء مشاركتها في بطولة أستراليا المفتوحة.
ويظهر تحليل البول الذي جمعت عينته بعد ربع النهائي الذي خسرته أمام سيرينا ويليامز تناولها عقار الميلدونيوم، وفقا لما تحقق منه معمل معتمد من قبل الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات في مونتريال (كندا).
وكانت شارابوفا تتناول هذا الدواء، الذي يباع في لاتفيا تحت اسم (ميلدرونيت) منذ عشرة أعوام وكانت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات أدرجت هذا العقار في قائمة المواد الممنوعة بعدما لاحظت شعبيته الكبيرة بين رياضيي الشرق.
يذكر أن شاراباوفا اعترفت في السابع من مارس/آذار بمؤتمر صحفي بلوس أنجليس بتناول العقار ولكنها قالت أنها لم تكن تعلم بكونه مكونا ممنوعا، حيث كانت تتناوله منذ فترة وأعلنت فورا أنها ستطعن على القرار أمام محكمة التحكيم الرياضي.
وبدأ احتساب العقوبة منذ 26 يناير/كانون ثان على أن تنتهي في 25 يناير 2018 حينما يصبح عمر اللاعبة (31 عاما).

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا