علي جمعة يوضح الفرق بين الدولة «المدنية والعلمانية»

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، إن الإسلام لم يورد صورة جامدة معينة للدولة لابد من الالتزام بها دون ما سواها بل تُركت لما يتوافق مع كل زمان ومكان وبما يتوافق ويحقق المصلحة العامة والأمن والرفاهة وقوة المجتمع.

وأضاف «جمعة»، خلال لقائه ببرنامج «والله أعلم» أن مصطلح "دولة مدنية" هو مصطلح مصري خالص لم يعرفه العالم من قبل، والفرق بينه ومصطلح "الدولة العلمانية"، أن الدولة العلمانية المشرع فيها هو البرلمان ولا سقف له فيمكنه أن يشرع الشذوذ الجنسي أو الإجهاض وهكذا بينما في النموذج المصري لا يجوز للبرلمان مخالفة الشريعة الإسلامية فيما يسن من قوانين.

وحول مصطلح دار إسلام ودار حرب، أوضح المفتي السابق، أن هذا المصطلح ظهر في التراث الإسلامي في فترة زمنية كان المسلمون يتعرضون فيها لحروب إبادة جماعية في بعض دول أوروبا فيما يعرف بمحاكم التفتيش.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا