أزمة كشمير تهدّد بوليوود.. تهديدات بالقتل لنجوم باكستان.. و"شاروخان" يرفض مقاطعة أعمالهم.. وشركات الإنتاج تتراجع عن عرض الأفلام

لم يكن أحد يتوقع أن تصل أزمة كشمير واشتعال الأزمة بين الهند وباكستان وكثرة الخلافات السياسية بينهما إلى نجوم بوليوود، خاصة اصحاب الجنسية الباكستانية المقيمين في الهند، الذين أصبحوا مهددين بالقتل والطرد، وأصبحت نجوميتهم مهددة بالدمار.

البداية كانت مع نجمة بوليوود سارة لورين والتي أكدت انها تفكر في مغادرة الهند بعد تلقيها تهديدات بالقتل معبرة عن دهشتها من وصول الامور إلى هذا الحد، حيث أوضحت ان الفن ليس له اي علاقة بالخلافات السياسية التي تحدث بين الحكومات، معبرة عن حزنها الشديد من تلقي النجم الباكستاني فؤاد خان رغم جماهيريته الضخمة تهديدات بالقتل والطرد.

نجوم الهند أعلنوا مساندتهم لنجوم باكستان المقيمين في الهند مؤكدين أيضا رفضهم للمطالب التي خرجت بمقاطعة نجوم بوليوود الباكستانيين وطردهم من الهند، ومن أبرز هولاء النجوم شاروخان الذي أكد ان الفن ليس له اي علاقة بالخلافات السياسية والاقتصادية بين الدول.

باكستان لم تقف صامتة امام تهديد نجومها بالقتل والطرد، بل قامت باتخاذ خطوات تصاعدية، وحظرت دور العرض الرئيسية في باكستان عرض الأفلام الهندية، فيما قالت إنه تضامن مع الجيش الباكستاني وسط تصاعد التوتر في كشمير المتنازع عليها بين البلدين، وأُعلنت مقاطعة الأفلام الهندية في لاهور وكراتشي وإسلام آباد.

شركات الإنتاج في بوليوود أكدت انها تواجه خطرا كبيرا حيث قامت بتأجيل عرض كل الأفلام التي يشارك ببطولتها نجوم من باكستان خوفًا ان تلحق بهذه الأفلام خسائر مادية ضخمة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا