مؤسس "القومى للسموم" يقدم الإسعافات الأولية لحالات تسمم أطفال المدارس

تسمم الأطفال فى المدارس من المشاهد الأكثر استمرارية كل عام، وعلى الرغم من اختلاف العوامل المسببة للتسمم إلا أن الوقائع متكررة كل عام، نتيجة لبعض العوامل التى تشمل الألبان والبسكويت وأخيرا واقعة تسمم 17 تلميذا فى محافظة الشرقية بسبب تناول الفيشار.
وفى هذا الصدد يقول الدكتور محمود محمد عمرو، مؤسس ومستشار المركز القومى للسموم: تسمم 17 تلميذا نتيجة تناول الفيشار يرجع لسوء التخزين مثل الرطوبة التى تتسبب فى فساد حبوب الذرة ونمو الميكروبات بها أو رش الحبوب بالكثير من المبيدات الزائدة عن اللزوم أو الزيت المستعمل فى إعداد الفيشار غير الصالح للاستعمال، مما ينتج عنه بعض الأعراض فإذا كان التسمم ناتجا عن بكتيريا أو فيروس فى حبوب الذرة ينتج عنها بعض الأعراض كالحرارة والقىء والإسهال.
وأضاف: "أما إذا كان التسمم ناتجا عن وجود الكثير من المبيدات فى حبوب الذرة، فتكون الأعراض على هيئة التهاب فى الأعصاب ورعشة وزغللة بالعينين، ومن الممكن الدخول فى غيبوبة أو التعرض للوفاة". ونصح د. محمود محمد عمرو باتخاذ تصرف حاسم عند تعرض الطفل للتسمم، وذلك بغسيل المعدة على الفور فى المستشفى، وإذا فات أكثر من ساعتين على التسمم يتم استخدام حقنة شرجية وتركيب المحاليل.
كما يوصى مؤسس المركز القومى للسموم ببعض النصائح للحد من التسمم ومنها:
1. التخزين السليم فى أماكن صالحة بعيدا عن القطط والفئران، والتأكد من أن الأشياء غير مفتوحة ومعرضة للتهوية.
2. التأكد من تواريخ الصلاحية للمنتجات.
3.ضرورة تجنب الأشياء وتخزين الوجبات المدرسية بطريقة سيئة، واستخدام وجبات غير معلومة المصدر، والتى لا ينطبق عليها مواصفات الجودة أو رقابة جيدة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا