الاقتصاد المصري يمد أذرعه إلى قلب أفريقيا.. الطريق البري أرقين "أسوان – السودان" حلم تحقق.. ومحور "الإسكندرية – جنوب أفريقيا" منفذنا على 15 دولة سمراء

ميناء أرقين يربط محافظ أسوان بالسودان

محور جديد يصل مصر بـ 15 دولة سمراء

سفير السودان:

منطقة تجارة حرة بين البلدين

بعد عشرات السنين من القطيعة وتجاهل مصر المتعمد لجيرانها في القارة السمراء، تعددت دعوات الاقتصاديين والسياسيين للحكومة والأنظمة المتعاقبة على الحكم بعد ثورة 25 يناير بضرورة عودة القاهرة إلى مكانتها الطبيعية لقيادة إفريقا، وإنقاذ الموقف المتأزم بين مصر وجيرانها بعد أن تركت مصر فراغًا شغلته أطماعا دولية وأجندات خارجية تعمل لصالحها على حساب مستقبل أفريقيا.

"أسوان – السودان"

وتستعد مصر للافتتاح الرسمي للطريق البري أرقين الذي يربط بين محافظة أسوان والسودان بحضور رئيسي البلدين عبد الفتاح السيسي وعمر البشير خلال أعمال اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، حيث تعقد اللجنة للمرة الأولى على مستوى رئيسي الجمهورية بعد أن كانت تعقد على مستوى رئيسي الوزراء في البلدين خلال السنوات الماضية.

ويقع ميناء أرقين البري، غرب بحيرة ناصر ويبعد عن مدينة أبو سمبل بنحو 150 كم على الحدود المصرية السودانية، ويعمل بطاقة استيعابية 7500 مسافر يوميا وأكثر من 300 شاحنة وأتوبيس.

ويضم منفذ أرقين، مدينة سكنية على مساحة 1000 متر مربع تحتوى على 22 وحدة سكنية، كما زود المنفذ بـ3 مولدات كهربائية بطاقة 3 ميجاوات، و 2 خزان مياه صالحة للشرب بطاقة 100 متر مكعب، وبرج للإتصالات بتكلفة 5.4 مليون جنيه. وتم الانتهاء من عمليات رصف وتجهيز طريق توشكي - أرقين بطول 110 كم وبعرض 11 متر وبتكلفة 190 مليون جنيه، كما تم الإنتهاء من رصف وتجهيز طريق آرقين – دنقلا بطول ٣٦٠ كم وبعرض 7 أمتار.

"الإسكندرية – كيب تاون"

ويعد ميناء أرقين نقطة انطلاق لإنشاء محور "الإسكندرية – كيب تاون" التجاري البري لربط مصر بدول جنوب إفريقيا مرورا بـ 15 دولة في القارة السمراء، ويبلغ طوله نحو 10 آلاف كيلومتر، ويقدر لهذا الرحلة أن تستغرق 4 أيام على أقصى تقدير.

سكك حديدية

في الوقت نفسه تلقت وزارة النقل المصرية خلال العام الماضي، عرضا من شركة أمريكية بطلب إنشاء خط سكة حديد بضائع وركاب يربط خط السكة الحديد المصرى بالخط السودانى، وطلبت الشركة توقيع مذكرة تفاهم لبدء دراسات الجدوى وتنفيذ المشروع وتحملها كافة التكاليف، بالإضافة إلى عدد من خطوط السكة الحديد فى بورسعيد ودمياط والإسكندرية باستثمارات ٤ مليارات دولار.

منطقة تجارة حرة

كما أعلن السفير السودانى فى القاهرة، عبد المحمود عبد المجيد خلال مؤتمر صحفي اخر سبتمبر الماضي، أنه سيتم دراسة إنشاء منطقة تجارة حرة على المنطقة الحدودية بين مصر والسودان، تتضمن إنشاء عدد من المجمعات العملاقة "مصانع ومجازر آلية ومشروعات خدمية" على طرفى المعابر لتطوير وتحديث التجارة بين البلدين وزيادة آفاق التعاون، حتى لا يكون التبادل للمواد فقط وإنما يكون لديه قيمة مضافة للمواد التى يتم استيرادها وتصديرها من مصر والسودان.

ويرى مراقبون أن مساعي مصر الجادة نحو الاتصال المباشر بإفريقيا وتيسير عمليات النقل والترابط بين مصر ودول القارة السمراء يحقق لـ "القاهرة" مكاسب قوية على الصعيدين الاقتصادي والسياسي مؤكدين على أهمية الترابط المصري الإفريقي لسد الفراغ الذي تركته مصر في إفريقيا ويستغله أعداؤها لتطويقها من الجنوب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا