شريهان أبو الحسن: تصريحات"كشوف العذرية" تعود بنا لعصور الجاهلية.. وعضو بـ"القومى للمرأة": مبادرة التاء المربوطة تستهدف الفكر الذكورى المغلوط.. وفريق "بهججة" لـ"ست الحسن":البنات تتحرش بالبنات

قالت الإعلامية شريهان أبو الحسن، إن السيدات نوعان، واحدة تستطيع مواجهة أمور حياتها من عمل ودراسة وغيره وتعلم أنها ستواجه مشاكل وتعليقات سخيفة، ونوع آخر لا يريد المواجهة فى أمور الحياة ويرى أن الاستسلام أفضل.
وأوضحت شريهان أبو الحسن، فى برنامجها "ست الحسن" على قناة on E ، اليوم الاثنين، أن مبادرة "التاء المربوطة" تدعم النوعين من السيدات سواء التى تواجه صعوبات الحياة من خلال الاستمرار بجانبها حتى لا تقف وسط الطريق أو التى تفضل الاستسلام من خلال دعمها للخروج من الحصار الذى فرضه المجتمع عليها أو التى وضعته على نفسها .
وأضافت أن سيدات تستطيع مواجهة أمور حياتهن من عمل ودراسة وغيره وتعلمن أنهن ستواجهن مشاكل وتعليقات سخيفة، ونوع آخر من السيدات لا تريد المواجهة فى أمور الحياة وترى أن الاستسلام أفضل.
وأشارت إلى أن مبادرة التاء المربوطة تدعم النوعين من السيدات، سواء التى تواجه صعوبات الحياة من خلال الاستمرار بجانبها حتى لا تقف وسط الطريق ،أو التى تفضل الاستسلام من خلال دعمها للخروج من الحصار الذى فرضه المجتمع عليها أو التى وضعته على نفسها.
وأبدت الإعلامية استيائها من تصريحات أحد نواب البرلمان التى طالب فيها بتطبيق "كشوف العذرية" على طالبات الجامعات، قائلة:"هذا الكلام تحت قبة البرلمان بشع وهناك أنواع من الرجال بيرجعونا لعصور الجاهلية وليس لـ50 و60 سنة فقط"، وتعجبت شريهان، فى تعليقها على الواقعة، من تصريحات واقتراحات نائب بالمجلس التشريعى فى مثل هذه القضايا، مؤكدة أن المشهد مرعب ومخيف ويعود بنا إلى الخلف وليس الأمام.
من جهتها قالت مها راتب، مسئول الاتصال بمكتب الأمم المتحدة للمرأة فى القاهرة، إن المرأة المصرية عنصر أساسى فى المجتمع، لذلك كان هدف حملة "التاء المربوطة"مساندة المرأة المصرية وتغيير النظرة النمطية الخاطئة تجاهها، مضيفة أن الحملة قامت بمجهودات كبيرة خلال الفترة الماضية، موضحة أن المرحلة الأولى للحملة كانت فى شهر رمضان، وحصدت 5 ملايين مشاهدة على مواقع التواصل الاجتماعى.
فيما أشارت رانيا يحيى، عضو المجلس القومى للمرأة، إلى أن حملة "التاء المربوطة"، لا تستهدف المرأة فقط، وإنما فكر الرجل والثقافة الذكورية المغلوطة فى المجتمعات الشرقية، مضيفة:"هدفنا نقول لكل ست مصرية تفضل قوية صامدة وذكية وكلها صفات تحمل فى نهايتها التاء المربوطة".
وأضافت يحيى، أن هناك فنانين وفنانات شاركوا فى الحملة منهم الفنانة إسعاد يونس التى تبنت الحملة، وكندا علوش وأحمد فهمى وزوجته، موضحة أن المجلس القومى للمرأة لديه 27 فرعا على مستوى الجمهورية، تقوم بعمل حملات توعية وثقافية على مدار الـ 24 ساعة، مشددة على أن المرأة ستثبت أنها قاطرة مستقبل هذا الوطن.
كما استضاف برنامج "ست الحسن"، فريق بهججة، وروت سمر جلال مصطفى عضو الفرقة، مواقف التحرش التى تعرضت لها، قائلة: "من ساعة ما بطلت أركب مواصلات واشتريت عربية التحرش قل بنسبة كبيرة، أنا "اتهريت" وبهدلة بشكل غير طبيعى، لدرجة إنى اكتسبت خبرة فى الحكم على الشخص المتحرش"، موضحة أن مشكلة التحرش الآن غير زمان، فالمجتمع يعترف بها، والبنات أصبح لديهم جرأة فى ردة الفعل حول المتحرش بها.
ومن جانبها أوضحت نهال كمال الدين عضو فريق "بهججة"، فى حوار مع الإعلامية شريهان أبو الحسن ببرنامج "ست الحسن"،:"اكتشفت إن مش بس الرجالة هى اللى بتتحرش، لأ ده كمان فيه بنات بتتحرش ببنات، على طريقة إنتى ازاى لابسة كده؟ وانتى شعرك عامل كده ليه؟، مؤكدة أن وجود "السوشيال ميديا" خلى البنات تحكى قصصها مع بعض وتشجيعهم لبعضهن عن تجاربهن مع المتحرشين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا