"رسالة" توقع بروتوكول تعاون مع "ICDL" لتقديم دورات وتأهيل مدربين محترفين

وقعت جمعية رسالة للأعمال الخيرية ومؤسسة "أى سى دى إل – العربية" بروتوكول تعاون يمتد لثلاث سنوات، بحضور رئيس مجلس إدارة جمعية رسالة الدكتور شريف عبد العظيم، والمدير العام لمؤسسة أى سى دى إل - العربية السيد جميل عزو.
ويتضمن البروتوكول دعم "أى سى دى إل - العربية" مراكز جمعية رسالة للتدريب ( RTC ) وبرامج التدريب المجانية التى توفرها الجمعية للأفراد من ذوى الدخل المحدود أو عديمى الدخل، من خلال منحة مقدمة من "اتحاد جمعيات الحاسوب الأوروبية" ودول أوروبية داعمة.
وتوفر المنحة فرصة لتسجيل الآلاف للحصول على شهادة ICDL برسوم رمزية، وتقدم جمعية رسالة ومؤسسة أى سى دى إل - العربية هذه المنحة ضمن جهودها القائمة لدعم الشباب المصرى وبناء القدرات والكفاءات فى تقنية الاتصالات والمعلومات وتحسين فرص التوظيف بما يدعم المستويين الاقتصادى والاجتماعى فى مصر.
وتقوم "أى سى دى إل - العربية" بدعم المشروع المشترك مع جمعية رسالة عبر اعتماد مراكز التدريب الداخلية العشرة التابعة للجمعية (مراكز رسالة للتدريب) والمنتشرة فى أنحاء الجمهورية وفق المعايير الدولية الموحدة كما سيتم بتدريب وتأهيل مدربين مؤهلين ومحترفين لإدارة برامج التدريب والاختبار على البرنامج فى هذه المراكز مراعاة لتطبيق معايير الجودة الدولية لذلك. وينص بروتوكول التعاون أيضًا العمل على تمويل مشاريع إضافية للوعى المعلوماتى مثل المخيمات الصيفية للنشء ومشاريع تمكين المرأة والباحثين عن عمل وذلك عبر علاقات الطرفين المحلية والإقليمية والدولية.
وأكد الدكتور شريف عبد العظيم، رئيس مجلس إدارة جمعية رسالة، أهمية هذا التعاون البناء الذى من شأنه تأهيل الشباب بشكل احترافى لسوق العمل، حيث إن سوق العمل أصبح لا يعتمد على شهادة التخرج فقط بل يعتمد على الخبرة التى تعطى الخريج أولوية الالتحاق فى سوق العمل فى أسرع وقت، موضحاً أن هذا البروتوكول سيعمل على تقديم الاحتياجات التدريبية للشباب حديثى التخرج فى مجال الكمبيوتر، بحيث يتم تأهيلهم بشكل احترافى، مضيفًا أن مراكز رسالة للتدريب لا يقتصر دورها على تأهيل متدربيها لسوق العمل من خلال الدورات التى تقدمها، ولكن تقوم أيضًا بتأهيل مدربيها وأعضاء هيكلها لتقديم أفضل مستوى تطوعى.
وأوضح تامر مصطفى، المدير الفنى مراكز تدريب رسالة RTC ، أن مراكز تدريب رسالة تستهدف تنمية شرائح المجتمع المختلفة، من خلال تقديم الدورات التدريبية المجانية وفرص التطوع فى مجالات الكمبيوتر واللغات والتنمية البشرية والإدارية، كما تتميز بتوفير فرص لتوظيف المتدربين بالتعاون مع كبرى شركات التدريب والتوظيف وتتيح فرص العمل التطوعى لديها مما يضيف لمتطوعيها خبرة العمل المؤسسى الذى يميزهم حين التقدم للعمل لدى مختلف الشركات.
وقال جميل عزو مدير عام "أى سى دى إل– العربية"، "سعدنا بإطلاق هذا التعاون المميز مع جمعية خيرية مثل جمعية رسالة، ويشرفنا دعم جهودهم الخيرية بتمكين الأفراد من ذوى الدخل المحدود أو من عديمى الدخل بمهارات تقنية الاتصالات والمعلومات وفق معايير دولية، لتحسين فرص إيجادهم لوظيفة وتحسين مستواهم المعيشى والاقتصادى، ونأمل بتحقيق كل الأهداف المرجوة من هذا التعاون ولن ندخر جهدا إلا وسنسخره لدعم الأهداف المشتركة ما بيننا".
وتأتى هذه المبادرة ضمن مبادرات عديدة قدمتها "أى سى دى إل – العربية" لدعم بناء القدرات الرقمية وكفاءة الأفراد فى استخدام تقنية الاتصالات والمعلومات فى مصر، ومنها مبادرة منحة ICDL لعدد 100 ألف موظف حكومي، ومنح لطلبة الجامعات المصرية، ومنح للجمهور عبر قطاع التدريب الأهلي.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا