المركزي يعلن عن زيادة الاحتياطي النقدي ومصادر تتوقع تخفيض جزئي للجنيه غداً الثلاثاء

أعلن البنك المركزي المصري اليوم، عن زيادة الاحتياطي النقدي الأجنبي حوالي 3 مليارات دولار، حيث ارتفع إلى 19.582 مليار دولار في نهاية شهر سبتمبر الماضي، مقارنتا بــ 16.564 مليار دولار في نهاية أغسطس من هذا العام.
وعلى الرغم من زيادة الاحتياطي النقدي الأجنبي، إلا أن سعر صرف الدولار الأمريكي يواصل اشتعاله مقتربا من حدود الـ 14 جنيه، في تعاملات السوق السوداء، حيث حققت الورقة الخضراء قفزة تاريخية اليوم مقابل الجنيه المصري، وسجلت 13.55 جنيه للشراء و13.85 جنيه للبيع، في حين أن السعر الرسمي في البنوك الرسمية للعملة الأمريكية لم يتجاوز 8.88 جنيه حتى الآن.
وكشفت مصادر مصرفية متعددة، عن أن البنك المركزي المصري، بصدد اتخاذ قرار بشأن سعر الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي، سواء بتخفيض قيمة الجنيه أو تعويمه، وذلك خلال الأيام القادمة، وذلك استجابة لشروط صندوق النقد الدولي، للموافقة على حصول مصر على قرض بقيمة 12 مليار دولار على 3 سنوات.
وتتوقع بعض الأوساط المصرفية، أن يقوم البنك المركزي بتخفيض جزئي للجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي، من خلال العطاء الدولاري الذي سوف يقوم بطرحه غدا الثلاثاء، والمقدر بـ 120 مليون دولار.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا