فينتورا يحسم مصير بالوتيللى مع المنتخب الإيطالى

أكد جيامبيرو فينتورا، مدرب إيطاليا، اليوم الاثنين، أن لقاء إسبانيا الخميس المقبل، في إطار التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018، سيكون "مهمًا جدًا، لكنه ليس حاسمًا" معترفا بأن منتخب (لاروخا) الآن "أكثر نشاطًا وإقناعًا" مقارنة بأدائه في بطولة كأس أمم أوروبا الماضية "يورو 2016".
وقال فينتورا، في مؤتمر صحفي، اليوم الإثنين، على خلفية هذا اللقاء: "نواجه أقوى منتخب في المجموعة السابعة ، وفي ضوء ما أراه هو أقوى منتخب في أوروبا".
وأضاف "إسبانيا، غيرت طريقة لعبها تمامًا عقب وصول مدربها الجديد (جولين) لوبيتيجي"، مشيرًا إلى أن المنتخب يتحلى "بمزيد من النشاط والإقناع"، مقارنة بأدائه في بطولة كأس أمم أوروبا، ولا سيما "أصبح أكثر وعيًا بإمكانياته".
وعن سؤاله حول ماريو بالوتيللي المستبعد من صفوف "الآتزوري" بالعامين الأخيرين، أكد فينتورا أنه لا يغلق الباب في وجه أحد، موضحًا "لقد قلت منذ أول لحظة لي كمدرب أنني لا أغلق باب المنتخب في وجه أحد.. بالوتيللي عاد للعب وخاصة التهديف".
وأوضح فينتورا، أنه لم ينتقد من قبل أبدًا المستوى الفني لبالوتيللي، واعترف أنه قرر منحه فرصة وضمه للقائمة المبدئية.
وشدد على أن جميع من يقدمون إسهامًا مهمًا، مفيدون بالنسبة للمنتخب الإيطالي.. لكن يجب أن يتم ذلك بشروط معينة".
وأشار إلى أن ماركو فيراتي، لاعب باريس سان جيرمان، يتعين خضوعه لفحوصات طبية لمعرفة ما إذا كان في حالة بدنية جيدة تؤهله للمشاركة في مواجهة إسبانيا.
وأضاف: "لابد من التحقق من الظروف البدنية؛ لأن مباراة إسبانيا هامة، ولا يمكننا المخاطرة بالاستعانة بلاعبين مصابين".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا