غرفة الصناعات الغذائية تدعو لإنشاء مراكز لتوعية الفلاحين بمخاطر طرق التداول التقليدية للألبان

د. رضا عبد الجليل: إنتاج الألبان في مصر وصل إلى ما يقرب من 5 ملايين طن بنسبة من 65% الى 75% من الاستهلاك.
دعت غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات الى إنشاء مراكز لتوعية صغار الفلاحين والمربين بمخاطر طرق التداول التقليدية للألبان وامدادهم بإمكانيات مادية وعينية، وذلك بالتعاون مع الشركات الكبرى والمراكز البحثية المتخصصة، مما يتيح لهم تجميع الألبان وتوريدها الى كبار المصنعين بشكل امن.
تأتي تلك الدعوة بالتزامن مع احصائيات عالمية متخصصة ذكرت ان متوسط استهلاك اللبن العالمي للفرد هو 33.3 لتر سنويا، بينما لا يزيد استهلاك المواطن المصري عن 13 لتر لبن سنويا.
وصرح الدكتور رضا عبد الجليل، رئيس القسم الفني بغرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات ان إجمالي إنتاج الألبان في مصر وصل إلى ما يقرب من 5 ملايين طن سنويا تدخل في صناعة جميع منتجات الالبان، وهي نسبة تتراوح ما بين 65% الي 75% من الاستهلاك ككل حيث يتم استيراد النسبة المتبقية بما فيها الالبان المجففة. وتبلغ نسبة استهلاك الالبان السائبة 59% من حجم الاستهلاك الكلي للسوق المصري.
وقال ان الدعوة الي إنشاء مراكز لتوعية الفلاحين والمربين جاءت بسبب خطورة واضرار اللبن السائب على صحة المواطنين، مؤكداً ان كل الألبان السائبة في السوق المصري تحتوي على ماده الفورمالين والتي تستخدم في عمليات “غش الالبان”، مشيراً إلى أن الدولة تجرم الاتجار في الألبان السائبة منذ الخمسينات.
وأوضح ان جهود التوعية التي بذلتها الغرفة بالتنسيق مع جامعه الإسكندرية منذ عده سنوات اتت ثمارها حيث ارتفعت نسبه استهلاك الالبان المعبأة من %9 في 2009 الي 41% في 2015. نافياً وجود اي مواد حافظه في الالبان المعبأة مشيرا الى ان مصانع الالبان المصرية تلتزم بكافة المواصفات القياسية المصرية والعالمية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا