تفاصيل استعداد البرلمان للاحتفال بمرور 150 عاما على بدء الحياة النيابية.. أسامة هيكل: مشاركة 16 رئيس برلمان ومنظمة دولية.. والسيسي يلقى خطابا خلال الفعاليات.. وتنظيم الاحتفالية بشرم الشيخ لدعم السياحة

أعلن أسامة هيكل المتحدث الرسمى باسم احتفالية مصر بمرور 150 عاما على بدء الحياة النيابية، تفاصيل الاحتفالية المزمع عقدها يوم 9 أكتوبر بمدينة شرم الشيخ بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، وعدد من رؤساء البرلمانات على مستوى العالم، ونائب رئيس المجلس البرلمانى الدولى.
وقال هيكل، خلال مؤتمر صحفى، اليوم الاثنين، بمجلس النواب، إنه سيشارك بالحضور 16 رئيس برلمان ومنظمة دولية بالإضافة لوفود تمثل 14 برلمان آخر على مستوى أمناء عموم ونواب، بالإضافة إلى عدد من كبار الشخصيات البرلمانية على مستوى العالم.
وأضاف أنه من بين الذين أكدوا حضورهم حتى الآن كل من: رئيس البرلمان الأفريقى، ورئيس البرلمان العربى، ورؤساء برلمانات: الأردن، وتونس، وجيبوتى، والكويت، والسودان، وكوت ديفوار، وكينيا، وناميبيا، وتوجو، وجامبيا، وموريتانيا، وقبرص، والعراق.
كما أعلن "هيكل" مشاركة مارتن شون جنج، سكرتير عام الاتحاد البرلمانى الدولى، والنائب الأول للبرلمان الإماراتى، ونائبة رئيس مجلس النواب المغربى، ونائب رئيس برلمان المجر، ونائب رئيس برلمان بنين، وأمين عام الاتحاد البرلمانى العربى، ووفد من البرلمان اليابانى، وأمين سر البرلمان الفلسطينى، ووفود من غانا، ومدغشقر، وأوغندا وبوركينا فاسو فى الاحتفالية.
وأشار إلى أن الاحتفال يتضمن كلمات للدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، وأحمد بن محمد الجروان رئيس البرلمان العربى، وروجرز نكودو دانج رئيس البرلمان الأفريقى، ومارتن ستون جنج سكرتير عام الاتحاد البرلمانى الدولى.
وشدد "هيكل" على أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، سيلقى فى نهاية الاحتفال خطابا بهذه المناسبة التاريخية، وسيشارك كذلك فى حفل عشاء، مساء ذلك اليوم تكريما للضيوف ونواب البرلمان المصرى وكبار الشخصيات، كما يشهد الرئيس السيسي مع الحضور حفلا فنيا تنظمه دار الأوبرا المصرية.
ونوه هيكل إلى أن مصر تحتفل فى أكتوبر هذا العام بالذكرى 43 لنصر أكتوبر المجيد، وإنه يضاف لهذه الاحتفالات احتفال جديد له دلالة كبيرة ويعكس العمق التاريخى للدولة المصرية، وهو الاحتفال بمرور 150 عامًا على بدء الحياة النيابية فى مصر، حيث أنشأ مجلس شورى النواب فى 22 أكتوبر 1866 بقرار من الخديوى إسماعيل.
وأكد أن هذا المجلس كان أول مجلس يمتلك اختصاصات نيابية ويجرى اختياره بواسطة هيئة ناخبين تضم عمد ومشايخ المديريات وجماعة الأعيان فى القاهرة والإسكندرية، مشيرا إلى أن ذلك كان أول برلمان حقيقى فى العالم العربى والقارة الأفريقية، وكان ترتيبه الخامس بين برلمانات العالم بعد البرلمان الإنجليزى والأمريكى والفرنسى واليونانى.
ولفت إلى أن اختيار مدينة شرم الشيخ لعقد الاحتفالية يأتى لدعم السياحة المصرية.
وحول تفاصيل الاحتفالية 10 أكتوبر، قال هيكل إن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيشهد افتتاح الجلسة المشتركة للبرلمانيين العربى والأفريقى، حيث إنه من المقرر أن يقوم الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب بافتتاح الجلسة المشتركة التى تتضمن كلمات لرئيسى البرلمانين العربى والأفريقى وسكرتير عام الاتحاد البرلمانى الدولى.
وأضاف "هيكل" أنه عقب نهاية الجلسة الافتتاحية، يعقد البرلمان العربى جلساته التى تستمر يومين، كما يعقد البرلمان الأفريقى جلساته التى تستمر 10 أيام.
وعن رعاة الاحتفالية، قال هيكل أن هناك العديد من الهيئات التى ستقوم برعاية الاحتفالية، وهى: الاتحاد العام للغرف التجارية، ووزارة الثقافة ممثلة فى دار الأوبرا المصرية، وشركة مصر للطيران "الناقل الرسمي"، ووزارة الشباب حيث سيشارك 170 شاب فى التنظيم، ممن لديهم خبرات فى هذا المجال ويتحدثون لغات الانجليزية والفرنسية والألمانية والروسية والبرتغالية والايطالية والكورية والصينية واليونانية، فضلا عن وزارة السياحة ومكتبة الإسكندرية التى شاركت بكتاب بهذه المناسبة، ووزارة الاتصالات التى شاركت فى إعداد المركز الصحفى والطابع التذكارى.
وأوضح "هيكل" أنه تم تجهيز مركز صحفى عالمى بالتعاون بين وزارة الاتصالات والهيئة العامة للاستعلامات لخدمة الصحفيين والإعلاميين المصريين والأجانب والذى يبلغ عددهم حتى الآن 110 صحفى أجنبى و160 صحفياً وإعلاميًا مصريًا.
وتابع: "تم تجهيز المركز الصحفى بـ50 جهاز «لاب توب»، و15 طابعة، و20 جهاز فاكس، وجهازين تصوير، وشاشتين بلازما لنقل الجلسات داخل المركز وقاعة طعام، وقاعة للمؤتمرات الصحفية لقيادات العمل البرلمانى المتواجدين فى الاحتفالية والمشاركين فى أعمال البرلمانين العربى والأفريقى.
وكشف المتحدث الرسمى باسم الاحتفالية، إن البرلمان أطلق موقع إلكترونى خاص بالاحتفالية المزمع إنشاؤها بمناسبة مرور 150 عاماً على نشأة البرلمان، وهو: "www.parliment.gov.eg".
وأضاف هيكل، إنه تم إعداد عدد خاص من مجلة البرلمان بهذه المناسبة وجارى طبعها باللغتين الانجليزية والفرنسية تحتوى على ملفات عن تاريخ البرلمان المصرى فى 150 عاماً، وأبرز الاستجوابات التى شهدها البرلمان عبر تاريخه علاوة عن أهم أحداث الدورة البرلمانية الماضية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا