ننفرد بخطة "الصحة" للكشف عن فيروس سى بين 10ملايين مواطن فى 6 فئات بالجمهورية.. فحص 34 ألف مواطن من المترددين على المعامل المركزية و40 ألف متبرع بالدم.. وتفعيل "المسح القومى" بـ27 محافظة خلال 60 يوما

ينفرد"اليوم السابع" بتفاصيل الخطة التنفيذية للمسح القومى لـ 10 ملايين شخص يشملون 6 فئات بجميع محافظات الجمهورية للكشف عن المصابين بـ"فيروس سى" وعلاجهم مجانا على أن يعمم المسح فى جميع المحافظات خلال 60 يوما لتبدأ بمحافظة القاهرة.
الفئات المقرر لها إجراء المسح الصحى للكشف عن فيروس سى، تشمل طالبة الشهادات الصحية للسفر للخارج من المترددين على المعامل المركزية بالوزارة والمترددين على بنوك الدم وطلاب الجامعات الحكومية والعاملين بالهيئات والمصالح الحكومية ونزلاء السجون والمرضى بالأقسام الداخلية بالمستشفيات الحكومية.
ووفقا للخطة التنفيذية للمسح، فإن نسبة إنتشار فيروس سى انخفضت إلى 4.4 % بين المصريين فى الفئة العمرية من 1 إلى 59 سنة، وذلك بفضل ما أتخذ من تدابير وقائية تقلل من أحتماالت نقل العدوى و ذلك طبقا للمسح السكانى الصادر فى يناير 2016 .
و قالت الخطة، إن مكافحة الفيروسات تنفذ من خلال خطة قومية يتم العمل عليها بكل دقة وجهد داخل القطاع وترتكز الخطة على مجموعة من المحاور وهى ترصد المرض، حيث تم إنشاء 5 مراكز لرصد المرض على مستوى الجمهورية وتعمل وزارة الصحة والسكان لزيادتها وتعتمد هذه المراكز على نظم إلكترونية .
والمحور الثانى مكافحة العدوى، حيث تم الانتهاء من الإصدار الثالث للدليل القومى لمكافحة العدوى 2016 وطباعة 10 آلاف نسخة وتوزيعها على المنشأت الصحية وعمل دورات تدريبية للعاملين عليه.
أما المحور الرابع، فيشمل التطعيمات، حيث يتم استكمال تطعيم الفريق الصحى بالمنشآت الصحية التابعة وكذلك المستشفيات الجامعية بالمجان وتطعيم مخالطى مرض الإلتهاب الكبدى الفيروسى بى بالمجان من خلال توفير 100 ألف جرعة طعم موزعة على 228 مركزا على مستوى الجمهورية.
والمحور الخامس، من خلال رفع الوعى، حيث تم البدأ بحملة كبرى للتوعية تبث فى وسائل الإعلام المرئية والمسموعة بميزانية 5 ملايين جنيه لـ6 أشهر كمرحلة أولى بعد عمل دراسة علمية على مدى عدة أشهر بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية تهدف إلى دراسة المعرفة والسلوك والاتجاهات فى مختلف فئات الشعب المصرى .
وطبقا للخطة التنفيذية للمسح الصحى للكشف عن فيرس سى، قامت وزارة الصحة والسكان بطباعة أكثر 15 ألف كتيب توعوى و 800 ألف مطوية و 400 ألف بوستر لتوزيعها على مختلف ربوع مصر كمرحلة أولى.
وأوضحت الخطة أنها تستهدف مأمونية الدم، حيث تم الانتهاء من التحديث الثالث للمعايير المصرية لنقل الدم والانتهاء من تدريب العاملين ببنوك الدم التابعة لوزارة الصحة على المعايير المحدثة ويتم فحص 600 ألف كيس دم سنويا للتأكد من خلوها من الفيروسات الكبدية.
قطاع الطب الوقائى، حريص على بناء قراراته على أسس علمية سليمة كدراسة تقييم الحقن الآمن والتى تمت فى أغسطس من العام الحالى من خلال فرق مكونة من أكثر من 50 باحث تجوب 16 إدارة صحية و 32 مستشفى حكومية ومستشفيات عامة وجامعية و تأمين صحى والمستشفيات التابعة لهيئة المعاهد والمستشفيات التعليمية وأمانة المراكز الطبية المتخصصة و 16 مستشفى خاص و 48 وحدة رعاية أولية و 48 صيدلية و 2800 منزل من الريف والحضر.
وعالجت وزارة الصحة، حتى الآن، أكثر من 800 ألف مصرى منذ بداية العلاج بمضادات الفيروسات المباشرة، معظم هؤلاء المصابين تم علاجهم فى العام الأخير بعد اعتماد الأدوية المصرية فى بروتوكولات العلاج.
ويستهدف المسح الصحى المقرر الإعلان عنه غدا فى احتفالية كبرى 6 فئات، قامت الإدارة العامة لمكافحة الفيروسات الكبدية بإعداد الخطط التنفيذية للمسح حيث تم فحص 34 ألف مواطن من المترددين على المعامل المركزية وحوالى 40 ألف من المتبرعين بالدم .
ويتم ابتداء من غد الثلاثاء إعداد المديريات لعمليات الفحص للفئات الأربع الأخرى وهى الطلبة المستجدين بالجامعات ومرضى الأقسام الداخلية
العاملين بالقطاع الصحى والمساجين.
ويجرى الآن توفير الكواشف المعملية الخاصة بفحص الأجسام المضادة وتدريب فرق العمل، حيث تجميع البيانات إلكترونيا بقاعدة بيانات مركزية على أن يتم إحالة المصابين إلى مراكز العلاج.
ولن يقتصر على المسح الطبى فقط بل تستمر خطوات الخطة القومية تباعا فى المجالات المختلفة كالتوعية وغيرها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا