مسابقة ملكة جمال الصعيد توحد السلفيين و"دينية البرلمان" فى حرمانيتها.. لجنة النواب: تحرض على الفسق والفجور وتقليد غربى لا يناسبنا

دينية البرلمان:

مسابقات ملكات الجمال حرام شرعا وتحض على الرذيلة

ـــــــــــــــــــــــــــ ....

داعية سلفى يفتى بحرمانية مسابقة ملكة جمال الصعيد

أثارت الاخبار المتعلقة بإقامة مسابقة لملكات جمال الصعيد ردود فعل سلبية من اهل الفتوى سواء من السلفيين أو عضاء اللجنة الدينية بمجلس النواب من المتخصصين الازهريين ونالت هذه المسابقات هجوما واسعا واجمعوا على حرمانية مثل هذه المسابقات وتحريضها على الفسق والفجور.

فمن جانبه أفتى الداعية السلفى سامح عبد الحميد حمودة بأن مسابقات ملكات الجمال سواء فى الصعيد او فى أى منطقة أخرى هى حرام شرعا.

واضاف فى تصريحات صحفية أنه لا يجوز إقامة مسابقة جمال في الصعيد ولا في غيرها ؛ قائلا: "إن هذه المسابقات فيها انتهاك للحرمات ، وظهور عورات الفتيات ، وتحض على الإثارة ، وفيها تشجيع الفتيات على عدم الالتزام بالحياء.".

وطالب "حمودة" أولياء الأمور بالحفاظ على بناتهن وصيانتهن من مثل هذا التبذل والتفحُّش ، وأن يغاروا على محارمهم ، ولا يسمحوا لبناتهم بدخول هذه المسابقات -على حد قوله-.

واشار إلى أن هذه المسابقات تمثل غزو للصعيد لتغيير أخلاقه وتقاليده المحافظة وأهل الصعيد لا يقبلون مثل هذه السخافات اللا أخلاقية -على حد تعبيره-.

وقال النائب عمر حمروش أمين سر اللجنة الدينية بمجلس النواب إن مسابقات ملكات الجمال حرام شرعا لما فيها من كشف للعورة للمرأة فى غير ضرورة تدعو لذلك ، فالمراة مامورة بالستر ولا يجوز أن تتعرى إلا للعلاج وبالضوابط الشرعية.

واضاف فى تصريحات لـ"صدى البلد" تعليقا على تحريم داعية سلفى مسابقات ملكات الجمال بما فيها ملكة جمال الصعيد ، قائلا:" رأيى حول هذه المسابقات يأتى من منظور شرعى بحت ولا علاقة لها بأى تنظيمات أو اتجاهات سياسية ، ولا يوجد فى الشرع ما يسمى بمسابقة ملكات الجمال".

واشار إلى أن مسابقات ملكات الجمال نظام غربى لا يتفق مع الشريعة ، وهذه المسابقات تدعو للفسوق والرذيلة ، فلا يجوز للمرأة التعرى بأى جزء من جسدها وفقا للشرع سوى الكف والوجهين فقط.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا