هيلاري كلينتون: الشباب يريدون ثورة سياسية وهم يعيشون في بيوت أهاليهم

عبر برني ساندر، المرشح الديمقراطي الخاسر في الانتخابات الأمريكية، عن قلقه حيال نظرة المرشحة الديمقراطية للرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون للشباب الأمريكي، وقال إن حملاتهم لاتزال مختلفة بشدة، على الرغم من جهودهم لهزيمة ترامب.

وقال ساندر في تصريحات لسـ"ي إن إن" إن حالة الاتحاد موجودة بين أنصاره وأتباع هيلاري، ولكن "لدينا خلافات حقيقية".

وانتقدت هيلاري كلينتون الشباب المتأثرين برسائل ساندر الشعبية، وبعضهم لايزال يؤيد كلينتون. وانتقدتهم كلينتون بأنهم يعيشون في بيوت أهاليهم، ومحرومين من المستقبل.

وتحدثت كلينتون عن الشباب باعتبارهم لا يريديون أن يكونوا نادلين، ويفكرون في أنهم يمكن أن يكونوا جزءا من ثورة سياسية جذابة للغاية.

وأشار التقرير إلى أهمية صوت الشباب في حسم الانتخابات بالولايات المتحدة.

واستعرضت الصحيفة استطلاعا للرأي أجري في 14 سبتمبر يظهر أن 55% من المصوتين المحتملين تقع أعمارهم بين 18 و 34، والاستطلاع جاء بعد آخر صوت فيه المستطلعون لكلينتون بـ64% مقارنةـ29% لترامب.

وأكد ساندرز أننا نحتاج إلى ثورة سياسية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا