تظاهرات لحركة "بيجيدا" المعادية للأجانب فى يوم الوحدة الألمانية

تظاهر أنصار حركة بيجيدا المعادية للاجانب فى مدينة دريسيدن الالمانية التى استضافت الاحتفال بذكرى توحيد شطرى المانيا .. مطالبين المستشارة الالمانية ميركل بالرحيل ... وكان قد حضر الاحتفال المستشارة الالمانية ميركل والرئيس الالمانى جاوك ورئيس البرلمان الالمانى نوربرت لامرت .

ودعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فى كلمتها خلال الاحتفال إلى الاحترام المتبادل والاستعداد للحوار على هامش الاحتفالات بيوم الوحدة ألالمانية.. وقالت: بعد مرور 26 عامًا على توحيد شطري البلاد لا يزال يوم الوحدة يوما للسعادة والعرفان بالنسبة للغالبية العظمى من الألمان.. مؤكدة- فى نفس الوقت -وجود مشكلات جديدة.

وتابعت ميركل فى خطابها بمدينه دريسيدن الالمانيه معقل حركه بيجيدا اليمينيه المعاديه للاجانب، أنا شخصيًا أتمنى أن نحل هذه المشكلات سويًا في إطار من الاحترام المتبادل وقبول الآراء السياسية المختلفة للغاية، وأن نعثر أيضًا على حلول جيدة.

كما أعربت ميركل عن تمنياتها " أن يبقى المواطنون على حوار مع بعضهم البعض، خاصة في ظل وجود كثيرين لا يسعون مطلقًا لهذا الحوار"، مؤكدة أنها ستبذل قصارى جهدها من أجل هذا الحوار.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا