"الديمقراطية لتحرير فلسطين" تدعو لإجراء انتخابات متزامنة بالضفة وغزة

أعربت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين عن أسفها العميق لقرار محكمة العدل العليا بإجراء الانتخابات المحلية فى الضفة دون غزة والذى أتى مخيباً لآمال المواطنين الذين كان يطمحون لإجراء الانتخابات فى الضفة وغزة كخطوة كبرى لإنهاء الانقسام المدمر، والتى تستكمل بإجراء الانتخابات الرئاسية وللمجلسين التشريعى والوطنى وفق مبدأ التمثيل النسبى الكامل.
وأكدت الجبهة الديمقراطية فى بيان صحفى، اليوم الاثنين، ان قرار تعطيل إجراء الانتخابات فى قطاع غزة والذى أتى نتيجة لصراع "الكمائن والتعطيل بين فريقى الانقسام المدمر فتح وحماس وبالضد من إرادة غالبية المواطنين. وهو حرمان جديد لقطاع غزة وصدمة لجميع المواطنين وتعميق الانقسام حيث الحاجة الملحة لإجراء الانتخابات المعطلة على امتداد سنوات الانقسام وعلى جميع المستويات والمجالس المحلية والنقابات المهنية والعمالية ومجالس الطلبة والاتحادات ومؤسسات المجتمع المدنى."
وطالبت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الحكومة بالتشاور والحوار الفورى مع القوى ومؤسسات المجتمع المدنى لإزالة العقبات والعراقيل وجدران التعطيل، وإجراء انتخابات للمجالس المحلية متزامنة فى الضفة وغزة بأسرع وقت ممكن، مؤكدة أن المصلحة الوطنية العليا تتطلب إجراء الانتخابات بشكل موحد فى الضفة وغزة من أجل التقدم لإنهاء الانقسام المدمر وإجراء الانتخابات الشاملة وفق التمثيل النسبى الكامل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا