الصحافة الإيرانية: مرجع دينى إيرانى يدعو لإلغاء مباراة لكرة القدم تصادف ليلة عاشوراء.. واتحاد الكرة يرد: سنحول الملعب إلى حسينية.. وإيران تقدم إغراءات للمستثمرين بإعفاءات ضريبة 13 عاما لتنشيط السياحة

ركزت الصحافة الإيرانية الصادرة اليوم الاثنين، على دعوة المراجع الدينية لإلغاء مباراة إيران وكوريا التى تصادف ليلة عاشوراء، التى يحى فيها شيعة إيران ذكرى استشهاد الحسين، ورد اتحاد كرة القدم الإيرانى الذى قال إنه سيحول الملعب إلى حسينية.
آرمان
مرجع دينى إيرانى يدعو لإلغاء مباراة لكرة القدم تصادف ليلة عاشوراء
انتقد المرجع الدينى الإيرانى المتشدد آية الله محمد يزدى، إصرار وزير الرياضة الإيرانى على إقامة مباراة لكرة القدم تجمع بين إيران وكوريا، وتصادف يوم تاسوعاء وليلة عاشوراء، (وهى أيام شهر محرم العشر الأولى التى يحظر فيها الشيعة الإثنى عشرية مظاهر الفرح، ويقيموا فيها سرادق العزاء فى أنحاء البلاد للبكاء على مقتل الحسين فى كربلاء).
ونقلت صحيفة آرمان الإصلاحية عن يزدى خطابه إلى وزير الرياضة، قائلا: "على وزير الرياضة أن يبذل قصارى جهده لنقل موعد المباراة".
وقالت الصحيفة أن تاريخ المباراة محدد منذ 4 سنوات ماضية، ورغم مساعى وزير الرياضة إلا أنه لم يتمكن من تغيير موعدها الذى يصادف ليلة عاشوراء.
واعتبر المرجع الدينى أن رد وزير الرياضة، بعدم تمكنه من تغييرها لم يكن مقنعا، ودعاه لإلغاء المباراة، "احتراما لأيام تاسوعاء وعاشوراء التى تصادف ذكرى استشهاد الحسين"، على حد تعبيره.
يذكر أن الشيعة فى إيران يحيون ذكرى عاشوراء بإقامة سرادق العزاء والاتشاح بالسواد فى عموم البلاد، ويقومون بالبكاء ولطم الخدود والضرب على الصدور، وتوزيع النذور، ويحظر الإيرانيون اقامة أى احتفالات أو مظاهر الفرحة.
وفى نفس السياق، دعا يزدى إلى إقالة المدير العام للإرشاد والثقافة فى قم، بسبب إجراء حفلة غنائية فى قم، بعد مطالبات من رجال الدين بإلغاء الحفلات الموسيقية والغنائية فى هذه المحافظة التى تضم ضريح فاطمة بنت الإمام موسى الكاظم سابع الأئمة لدى الشيعة الإثنى عشرية.
ووفقا للصحيفة أن المرجع الدينى أية الله علم الهدى هو أول من دعا لإلغاء الحفلات الغنائية التى تقام فى المدن الدينية، التى تضم أضرحة أئمة الشيعة.
لكن الدعوة لإلغاء الحفلات الغنائية فى المدن الدينية قوبلت برفض من قبل الرئيس الإيرانى حسن روحانى، رغم أن وزير الثقافة فى حكومته تراجع أمام ضغوط رجال الدين فى هذا السياق.
آفتاب يزد
اتحاد كرة القدم الإيرانى يرد على دعوات إلغاء مباراة كوريا: سنحول الملعب إلى حسينية
أعلن أمير حسين حسينى مدير العلاقات العامة لاتحاد كرة القدم فى إيران، أن بلاده ستحول ملعب آزادى الذى سوف تقام فيه مباراة إيران وكوريا الجنوبية ضمن تصفيات أمم آسيا المؤهلة لكاس العالم 2018، إلى "حسينية"، وذلك ردا على رجال الدين الذين دعوا إلى إلغاء المباراة لتصادفها يوم تاسوعاء وليلة عاشوراء، التى يحظر فيها الشيعة مظاهر الفرح.
ونقلت صحيفة آفتاب يزد عن حسينى، خططنا لتحويل ملعب "آزادى" إلى حسينية وإقامة سرادق عزاء شهر محرم لإحياء ذكرى مقتل الإمام الحسين.
وأضاف مدير العلاقات العامة لاتحاد كرة القدم فى إيران أنه طالب الاتحاد الدولى للفيفا بتغير موعد المباراة، لكنه رفض، واعتبروا أن إلغاء المباراة بمثابة هزيمة المنتخب الوطنى الإيرانى.
وقالت الصحيفة إن ردود الأفعال استهدفت وزارة الشباب والرياضة واتحاد كرة القدم فى إيران، بالاضافة إلى أن بعض وسائل الإعلام شنت هجوما على حكومة روحانى وأظهرتها وكأنها تعمدت إقامة المباراة، ولم تسعى لتغيير موعدها، وهو ما أدى إلى تأجيج المشاعر الدينية لدى المراجع الشيعية.
وأوضحت الصحيفة أنه دائما ما يختلط الرياضة فى إيران بالسياسة وحتى مع تغيير الحكومة فتبقى الكرة وأنصارها معرضين دوما للأزمات.
يذكر أن المرجع الدينى الإيرانى أية الله محمد يزدى بعث برسالة إلى وزير الشباب والرياضة طالبه بتغيير موعد مباراة إيران وكوريا للحفاظ على حرمة شهر محرم، الذى يحيى فيه الشيعة ذكرى مقتل الإمام الحسين.
ابتكار
مشاداة بين ظريف والمتشددين فى البرلمان
قالت صحيفة ابتكار فى تقريرها حول مشادات بين وزير الخارجية الإيرانى محمد جواد ظريف، وبعض النواب المتشددين فى البرلمان، خلال حضوره فى مجلس الشورى الإسلامى للرد على سؤال أحد النواب وشرح أنشطة وزارة الخارجية الإيرانية.
وخلال حديثه نفى ظريف مزاعم تحدثت عن إقالة مساعده السابق للشئون العربية والأفريقية حسين أمير عبداللهيان بعد ضغوط خارجية مورست على الخارجية الإيرانية معتبرا أنها لم تشكل إهانة للخارجية الإيرانية بل إنها مهينة للجمهورية الإسلامية الإيرانية أيضا.
وأشار إلى أنه كان من المقرر تعيينة سفير لإيران لدى عمان، لكن بسبب مشكلات عائلية لديه تعذر سفره لتسلم المنصب.
وحول معارضة الخارجية الإيرانية لإجراء إحدى المسابقات للهولوكوست، قال ظريف إن مثل هذه المسابقات تخدم مصالح إسرائيل بشكل كبير، ولا تخدم الشعب الفلسطينى.
اقتصادى
إيران تقدم إغراءات للمستثمرين لتنشيط السياحة
أعلن مسئولون فى الحكومة الإيرانية أن المستثمرين الأجانب فى قطاع الفنادق بإيران سيستفيدون من إعفاء ضريبى كامل لمدة 5 سنوات على الأقل لتطوير القطاع السياحى.
وقال نائب وزير الاقتصاد الإيرانى محمد خزاعى خلال منتدى لممثلى قطاع الفنادق من 18 دولة معظمها أوروبية عقد فى طهران: "إن كل الأنشطة المتعلقة بالقطاع السياحى ستستفيد من إعفاء ضريبى بنسبة 100% لمدة تتراوح بين 5 و13 عاما بحسب المنطقة".
وأشار إلى أنه منذ رفع إجراءات الحظر فى يناير الماضى فى أعقاب إبرام الاتفاق النووى مع المجموعة السداسية فى العام 2015 شهدت إيران تدفقا تاريخيا وغير مسبوق للاستثمارات الأجنبية.
وأضاف خزاعى "لقد قدمنا ضمانات لتسعة مليارات دولار من الاستثمارات الأجنبية ومعظمها من الدول الأوروبية".
من جهته أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية، إسحاق جهانغيرى، أن "المستثمرين الأجانب سيحظون بدعم الحكومة ولن يكون هناك تمييز بينهم وبين المستثمرين الإيرانيين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا