وزيرة الهجرة: تشجيع العمالة المصرية بشكل قانوني يكفل حياة اجتماعية آمنة للمواطنين

قالت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الهجرة، ان الدولة مسئولة مسئولية كاملة تجاه ضحايا حادث غرق مركب رشيد، وان الحكومة تبحث تقنين وضع السفر للخارج وتشجيع العمالة المصرية للعمل داخل وخارج مصر بشكل قانوني يكفل حياة اجتماعية آمنة للمواطنين.

جاء ذلك خلال مؤتمر جماهيري نظمته محافط الغربية بحضور اللواء أحمد ضيف صقر محافظ الاقليم، والشيخ علي جمعة مفتي الديار المصرية الأسبق ورئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير، وعدد رجال الدين الإسلامى والمسيحى ورجال الأعمال وأعضاء مجلس النواب بمركز شباب قرية سنباط بدائرة مركز زفتي.

واضافت وزير الهجرة ان الشباب يعاني من الفقر وصعوبة الحياة، لذا يفضل السفر الخارج بحثا عن الثراء السريع، وهو ما يصعب تفسيره، لذا من واجبنا فى الحكومة توفير فرص عمل للشباب ومواجهة ظاهرة البطالة، مؤكدة ان مجازفة الشاب بعمره وحياته كارثة انسانية وأمر غير شرعي وغير مقبول اجتماعيا، مؤكدة ان الشباب يسعي للحصول على الاقامة فى دول أوربا وهو مايعد معاناة الأيواء المبرر-على حد قولها.

وأكدت أن وزارة الهجرة تسعي جاهدة لإطلاق سلسلة من المبادرات الرسمية التى تهدف إلي تفعيل حملات توعية والبحث عن بديل للهجرة ولا سيما أن الهجرة عذاب حتى لو وصل المصرى إلى غايته فى دول أوربا، وخصوصا فرنسا وإيطاليا وأسبانيا، مشيرة أن محافظ الغربية لعب دورا بارزا فى التنسيق علي تدشين حملات التوعية على مستوي قري "سنباط " وتقريب وجهات النظر، والمساعدة فى بحث سبل وأطر مشروعة لاستيعاب الشباب وتوعيتهم بصورة ميدانية بتواجد كبراء ومشايخ القري.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا