الصحافة الإسرائيلية: أول ضابطة إسرائيلية بـ"الناتو": نسعى لتنفيذ مهام عسكرية فى دول العالم.. إسرائيل تنشر كتيبة مجندات لمراقبة غزة.. سرقة أسلحة وذخيرة من قاعدة عسكرية إسرائيلية بينها بنادق متطورة

اهتمت الصحف الإسرائيلية الصادرة اليوم الاثنين، بنشر كتيبة من المجندات لمراقبة تحركات الفصائل الفلسطينية فى قطاع غزة، وكذلك تعيين ضابطة إسرائيلية فى حلف الناتو.
يديعوت أحرونوت
إسرائيل تنشر كتيبة مجندات لمراقبة تحركات الفصائل الفلسطينية بغزة
ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن الجيش الإسرائيلى نشر مؤخرا كتيبة من سلاح المدفعية معظمها من المجندات لمراقبة الأوضاع فى قطاع غزة، ورصد تحركات المنظمات المسلحة الفلسطينية فى القطاع وخاصة حركة حماس.
وقالت الصحيفة إنه تم تدريب المجندات على استخدام طائرات بدون طيار لتحليقها فوق قطاع غزة، لرصد كافة الأوضاع فى القطاع وتصوير تحركات المنظمات الفلسطينية، ورصد بنك الأهداف لحركة حماس وإحباط محاولات بناء الأنفاق.
وأضافت الصحيفة أن الهدف من نشر الكتيبة هو الاستعداد للمواجهة القادمة مع حركة حماس فى أعقاب عامين من الهدوء بعد الحرب الأخيرة على القطاع التى تسمى بـ" الجرف الصامد".
وقالت الصحيفة إن الكتيبة هى الثانية بعد نشر كتيبة مماثلة فى شمال إسرائيل وبالتحديد على الحدود السورية، لرصد تحركات الجيش السورى فى الجولان.
ونقلت الصحيفة عن أحد المجندات فى الكتيبة أن العمل المركزى للكتيبة هو جمع المعلومات الاستخباراتية الهامة التى تفيد الجيش الإسرائيلى فى حالة اندلاع حرب مع حركة حماس فى قطاع غزة.
يسرائيل هيوم
أول ضابطة إسرائيلية بـ"الناتو": نسعى لتنفيذ مهام عسكرية فى دول العالم
ذكرت صحيفة " يسرائيل هيوم" أنه للمرة الأولى فى تاريخ إسرائيل يتم تعيين ضابطة بسلاح البحر كمفوض عن إسرائيل بحلف شمال الأطلسى " الناتو".
وقالت الصحيفة، إن الضابطة "أورلى" البالغة من العمر " 33" عاما عينت منذ شهر تقريبا بهذا المنصب الهام والحساس لتمثيل اسرائيل بالحلف ، حيث تقيم حاليا بالعاصمة البريطانية تستقبل قواعدا للحلف.
وأوضحت الضابطة فى تصريحات للصحيفة أنها تسعى منذ توليها منصبها من أجل إرسال سفن إسرائيلية للمشاركة فى المهام التى يقوم بها حلف " الناتو" فى أنحاء العالم، موضحة أنها كانت تعمل قبل تولى منصبها فى عدة مناصب قيادية داخل سلاح البحر ، منها نائبة قائد السفن الصاروخية .
القناة الثانية الإسرائيلية
سرقة أسلحة وذخيرة من قاعدة عسكرية إسرائيلية بينها بنادق متطورة
ذكرت القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلى، أن جيش الاحتلال الإسرائيلى تعرض لسرقة أسلحة وذخيرة منه فى أحد القواعد العسكرية الواقعة بشمال إسرائيل .
وأضافت القناة أن أكثر من 12 قطعة سلاح، بينها بنادق من نوع "إم – 12" والعديد من الذخائر سرقت من القاعدة العسكرية الإسرائيلية وبدأت الشرطة العسكرية فى التحقيق بالواقعة .
ونقلت القناة عن أحد الجنود قوله إن المكان الذى سرقت منه الأسلحة لم تكن به حراسات أمنية مشددة، مرجحا أن يكون السبب هو قيام أحد الجنود بذلك وبيعها لأحد المنظمات الإرهابية أو الإجرامية .
وقالت القناة إن هناك اتهامات للمسئولين العسكريين بالقاعدة العسكرية عن تعيين الحراسات بالتقصير الشديد فى أداء مهام عملهم، ما أدى إلى قيام المجهولين بانتهاز الفرصة وسرقة الأسلحة من القاعدة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا