مصرفي: البنك المركزي يجب أن يطبق"التعويم المدار" قبل تحرير الجنيه

قال الدكتور محمد أحمد الشيمي،الخبير المصرفي، إنه ينبغي علي البنك المركزي المصري، أن يكون قراره بتعويم الجنيه مقابل الدولار، محدد بشرط التوازن بين قانون العرض والطلب من النقد الأجنبي بما يسمح بتوفير "الدولار" في الأسواق.

وأضاف " الشيمي" في تصريحات خاصة لـ"صدي البلد"، أنه في حالة عدم توافر ذلك الشرط فلا ينبغي تخفيض الجنيه في مواجهة الدولار.

وشدد " الشيمي" علي ضرورة اتباع البنك المركزي لآليات التعويم المضار" التدخل المناسب في الوقت المناسب"، مشيرا إلي أنه لا حاجة للتعويم ما دام سيرفع الاسعار أو يوفر النقد الأجنبي داخل الأسواق.

وذكر " الشيمي" أنه من المتوقع لجوء بعض التجار لجس النبض ورفع الأسعار،لكن ذلك يتطلب تدخل البنك المركزي بضخ المزيد من الدولار بالأسواق من الاحتياطي النقدي والعمل علي زيادة الاحتياطي،لامتصاص الأزمة.

وطالب " الشيمي" بمنح حوافز للقطاع العرضي ومن يحوز الدولار من خلال زيادة الفائدة علي الجنيه، وكذلك حوافز للرعايا العرب والاجانب لمن لديهم رغبة في التعليم بالجامعات المصرية، وتفعيل قرار إعفاء سيارات المصريين العاملين في الخارج مقابل تحويلهم لعملات أجنبية بالدولة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا