جامعة أسيوط توصي بضرورة التوعية بحقوق الأطفال في المناطق المهمشة

اختتمت كلية الخدمة الاجتماعية بجامعة أسيوط وقائع المؤتمر العلمي الثاني لشباب الباحثين الذي عقد تحت عنوان " المستجدات العالمية في تعليم وممارسة الخدمة الاجتماعية " برعاية الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس الجامعة وبحضور الدكتور طارق الجمال نائبه لشئون الدراسات العليا والبحوث والدكتور أحمد محمد حسن البريرى عميد الكلية، و لفيف من أعضاء هيئة التدريس والمتخصصين في مجال الخدمة الاجتماعية بالجامعات المصرية.

وصرح الدكتور البريرى أن المؤتمر تضمن خمس لجان علمية ناقشت عدد ثمانية وعشرون بحثا تحت خمسة عشر محورا والتي دارت جميعها حول العديد من الموضوعات المرتبطة بالمستجدات العالمية في تعليم وممارسة الخدمة الاجتماعية في مجالاتها المتعددة.

وأوضح أن المؤتمر أسفر عن عدد من التوصيات من أهمها معرفة دور النقابات العمالية في المدافعة عن حقوق العمال ،والكوارث والأزمات المجتمعية والتعرف على ريادة الإعمال الاجتماعية من منظور الخدمة الاجتماعية، وكذلك مهارات المشاركة المدينة لدى الشباب ،بالإضافة إلى معرفة التكامل بين الجهود الحكومية والأهلية ونظم التعليم والتدريب الفني المزدوج وكيفية التعامل مع الحالات الفردية للنزاعات الأسرية ،والممارسة المبنية على الأدلة في التدخلات العلاجية ،والتوعية بحقوق الأطفال بالمناطق المهمشة وتوفير المساندة الاجتماعية لأسر الأطفال المعاقين بصرياَ.

كما أوصى المؤتمر بضرورة التعرف على حجم الضغوط النفسية للفتيات المعاقات حركياَ ،والاحتراق الوظيفي وجود الممارسة المهنية للخدمة الاجتماعية وكذلك الاستعباد الاجتماعي لفقراء الريف وخدمة الرعاية الاجتماعية، وتقدير احتياجات اسر السجناء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا