خبير أدوية:حقنة واحدة من "الهيومين البيومين" كافية لقتل مريض"الكبد"

أكد الدكتور محمد أبو القاسم،مدير إدارة الأبحاث والتطوير بشركة أدوية،أن حقنة واحدة من "حقن الهيومين البيومين "المنتشرة بسوق الدواء المصري والتي تعالج مريض الكبد تعد كافية لقتله دون أن يعلم مدي خطورتها،لافتًا إلي أن بعد خضوعها للفحص ميكروبيولوجيا تبين أنها مغشوشة وتحتوي علي العديد من الفطريات والبكتريا، التي تودي بحياة المريض.

وأوضح "أبو القاسم" في تصريح خـاص لــ"صدي البلد"،أنه بعد فحص عينة من هذا الدواء المغشوش فيزيائيا تبين أن به شوائب وتعكير واضح لمستحضر دوائي صالح للحقن الوريدي،إضافة إلي وجود عدد كبير جدا من البكتريا الهوائية فوق الحد المسموح به أكبر من 100مستعمرة بكتيرية لكل ملليللتر من السائل وكثير من فطريات "إيشريشيا كولاي"وهي بكتيريا هوائية عضوية لها القدرة علي إصابة الانسان بالعديد من الامراض، وأيضا وجد نوع أخر من بكتريا"استربتوكوكس" وهي بكتريا كروية تفرز أكثر من 20 نوعا من السموم وتسبب الالتهاب الرئوي والسحائي والتسمم الدموي.

وأضاف أنه بالفحص الكيميائي تبين أن المادة الفعالة لا تتعدي 3% مع العلم أن الحد المسموح به من 90 إلي 110% وهذا دليل علي عدم فاعليته.

وأستنكر غياب الجهات الرقابية علي اسواق الدواء والتي تمس حياة المريض،متسائلا:"إلي أين ستظل الدولة مكتوفة الايدي وإلي أين يظل الهيكل الاداري للدولة لايسمع ولا يري إلا بعد وقوع الكارثة.

ويذكر أن خبراء دوليون في صناعة الادوية قد حذروا مستهلكي الأدوية المصنعة عالميا، من أن كميات ضخمة من الأدوية المزيفة والمغشوشة في مكوناتها تغرق أسواق العالم ولا سيما سوق الدواء المصري وأن المريض أصبح ضحية صناعة الموت .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا