معهد كارولينسكا يمنح جائزة نوبل للطب اليوم رغم فضيحة الجراح الإيطالى

يمنح معهد كارولينسكا جائزة نوبل للطب اليوم الاثنين، رغم فضيحة الجراح الإيطالى باولو ماكيارينى أحد أعضاء لجنة التحكيم بالمعهد، لتفتح موسم جوائز نوبل عام 2016 الذى يشمل جائزتين أخريين للعلوم ثم السلام والاقتصاد وأخيرا للآداب، على أمل طى صفحة جدل طال لجنة التحكيم فى ستوكهولم، وسيتم الاعلان عن الفائزين بالجائزة اليوم.
وأشارت إذاعة "اس ار" السويدية إلى أسماء الأمريكيين غريغ سيمينزا ووليام كايلين وبيتر راتكليف الذين درسوا كيفية تمكن الجسد من قياس نسبة الأوكسيجين فيه، وتطرقت صحيفة "داغينس نيهتر" إلى أسماء أمريكيين آخرين بينهم الخبير فى علم جهاز المناعة جيمس اليسون أو طبيب الجهاز العصبى كارل دايسروث.
وتلطخت سمعة معهد كارولينسكا الذى يسلم هذه الجائزة العريقة من جراء فضيحة حول عمليات جراح التجميل الايطالى باولو ماكيارينى الذى أجرى عام 2011 عمليات زرع للقصبة الهوائية الاصطناعية، وتوفى مريضان وخرج الآخر ضعيفا جدا، والخطأ فى ضم هذا الجراح والذى سبق أن واجه انتقادات من زملاء سابقين، كلف عضوين فى الهيئة التى تختار الفائزين بجائزة نوبل الطب مقعدهما فى سبتمبر.
وقالت المسئولة عن الأخبار العلمية فى اذاعة "اس ار" السويدية العامة اولريكا بيوركستن إن "كثيرين يقولون أن معهد كارولينسكا كان مرتبطا جدا بجائزة الطب وأنه بعد مثل هذه الفضيحة لا يمكن تقييم الأبحاث بشكل جيد وبالتالى يجب أن يتوقفوا بعض الشىء، لكن هذا لم يحدث".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا