طارق محمود: اعتذار عجينة لن يثنيني عن استكمال مقاضاته ومحاكمته

صرح طارق محمود المحامي أن الإعتذار الصادر من النائب إلهامي عجينة عن تصريحاته بتوقيع كشوف العذرية على الطالبات كشرط للإتحاق بالجامعات لمواجهة ظاهرة الزواج العرفي على حد زعمه لن تثنيه عن إستكمال إجراءات محاكمته ومقاضاته.

مضيفًا أن عجينة ارتكب جريمة في حق الشعب المصري وأهانه بمطالبته بهذا الطلب الشاذ مؤكدًا أن هذا النائب ومنذ إنتخابه بمجلس النواب لم يقدم أي مشروع قانون ولم يخض أي معركة لتحقيق طموحات أهالي دائرته لكنه أصدر تصريحات محاولًا جذب وسائل الإعلام إليه بإعتباره عضوًا في مجلس النواب.

وأكد محمود أن مثل هذا النائب لا يستحق أن يمثل المصريين بمجلس النواب وتوقع محمود أن يحيل المجلس عجينة للجنة القيم تمهيدًا لإسقاط عضويته وتقديمه للمحاكمة.

وأوضح محمود أنه قد تقدم ببلاغين ضد إلهامي عجينة في تلك الواقعة الأخيرة وأيضًا واقعة سبقتها لا تختلف كثيرًا عنها عندما وصف رجال مصر بأن لديهم ضعفا جنسيا وقد تسبب في فضيحة تناولتها الإعلام الغربي للإستهزاء من المصريين ومن ذلك النائب بعد تلك التصريحات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا