بوليفيا تقرر تدريس شجرة " الكوكا" المخدرة لطلاب المدارس

قررت حكومة بوليفيا تدريس شجرة “الكوكا” المخدرة، كمادة علمية في جميع المدارس البوليفية باعتبارها “شجرة الأجداد” التي تنتج مادة طبية تستخدم في علاج الكثير من الأمراض.
وقالت وسائل إعلام كولومبية أن تحويل “شجرة الكوكا” إلى ماده علمية ضمن المناهج الدراسية في كولومبيا جاء بقرار من الرئيس إيفو موراليس، الذي يرى أنها شجرة طبية لا علاقة لها بمخدر الكوكايين.
المعروف أن رئيس بوليفيا “إيفو موراليس” من أشد المدافعين عن شجرة الكوكا، وأكد أكثر من مرة في مؤتمراته الصحفية إن مضغ ورقة الكوكا تقليد تاريخي لدى الشعب الكولومبي يعود إلى أكثر من خمسة آلاف سنة.
يذكر أن زراعة شجرة الكوكا تعد مصدر الدخل الرئيسي لملايين المزارعين الكولومبيين، خاصة في منطقة جبال الأنديز، وهناك أكثر من عشرة ملايين مواطن كولومبي يمضغون الكوكا، على رأسهم الرئيس “موراليس” الذي ظهر في أكثر من مؤتمر صحفي وهو يمضغ أوراق الكوكا.
ويعتقد معظم الكولومبيين أن “الكوكا” شجرة مقدسة، وتستخدم على نطاق واسع في الطب الشعبي وفي صناعة مستحضرات التجميل، رغم أنها ضمن المخدرات التي حظرتها معاهدة الأمم المتحدة لمراقبة المخدرات في عام 1961.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا