تعرف على طموحات أردوغان بشأن سوريا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده تهدف إلى تطهير 5 آلاف كم مربع شمالي سوريا من الإرهاب، لتكون منطقة آمنة يحظر فيها الطيران.
وقال أردوغان في مقابلته مع قناة “روتانا خليجية”، أمس الأحد تناول خلالها آخر المستجدات الإقليمية، إن بلاده تعاونت مع المعارضة السورية المعتدلة، وتمكنت من تطهير مدينة جرابلس، شمالي سوريا، من تنظيم داعش، وبدأ الأهالي بالعودة إليها، “جرابلس لسكانها من العرب، وهناك ما بين 30 و40 ألفا من سكانها رجعوا إليها”.
ولفت الرئيس التركي في المقابلة إلى أنه لم يتطرق لموضوع تسليح المعارضة السورية المعتدلة بمضادات الطيران خلال لقائه مع ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن نايف، الذي أجرى زيارة إلى تركيا قبل أيام.
من جهتها أعلنت رئاسة الأركان التركية في بيانها الأحد عن سيطرة “الجيش السوري الحر”، على 960 كلم مربع من مناطق شمالي حلب، وذلك بعد مرور 40 يوما على انطلاق عملية درع الفرات، “من ضمن المناطق التي حررها الجيش الحر 111 منطقة مأهولة بالسكان”، مشيرة إلى أن الجيش التركي استهدف في إطار العملية، أكثر من 1600 موقع لـ”داعش” بواسطة المدفعية وراجمات الصواريخ وقذائف الهاون.
كما أكدت رئاسة الأركان التركية مواصلة العملية العسكرية في إطار القوانين الدولية التي تضمن لبلادها حق الدفاع عن نفسها وحدودها، وقرارات الأمم المتحدة في محاربة التنظيمات الإرهابية.
من جهته سيطر “الجيش السوري الحر”، السبت على قرى عويشية وتل عطية والجبان والأيوبية بين مدينتي إعزاز والراعي وغيرها من البلدات والقرى السورية في حلب.
ودعما لقوات “الجيش السوري الحر”، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي يوم 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس (شمال سوريا)، تحت اسم “درع الفرات”، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم “داعش”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا