احتجاز كيم كارداشيان تحت تهديد السلاح داخل غرفتها بفندق في باريس

ذكرت محطة “سي.إن.إن”، أن شخصين مسلحين ملثمين احتجزا نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في غرفة فندق تنزل فيه بباريس يوم الأحد، مما دفع زوجها مغني الراب كاني وست لقطع حفل له في نيويورك بشكل مفاجئ.

وقالت اينا تريكيوكس المتحدثة باسمها لمحطة “سي.إن.إن”، إن “كيم كارداشيان احتُجزت تحت تهديد السلاح داخل غرفتها بالفندق الذي تنزل فيه بباريس هذا المساء من قبل رجلين مسلحين ملثمين يرتديان زي الشرطة. إنها مرتعدة جدا ولكنها لم تصب بأذى بدني”.
وغادر كاني وست وصلته الغنائية مبكرا في ميدوز فيستفال في نيويورك.
وقال وست في مقطع مصور بثه على تويتر جمهوره الذي كان يصور الحفل “انني آسف لدى حالة عائلية طارئة ومضطر لأن أوقف العرض”.
وكان وست قد صعد على المسرح منذ أقل من ساعة، عندما قال إنه مضطر للمغادرة. ولم يحدد وست طبيعة الحالة الطارئة.
وتزور كارداشيان باريس لحضور أسبوع الموضة بباريس مع والدتها وشقيقتيها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا